طفلة أخرى تقع ضحية هذا المجتمع

طفلة أخرى تقع ضحية هذا المجتمع

الأطفال مصدر سعادة لا تنتهي هم رمز البراءة والعطاء والحياة هم نعمة يجب الحفاظ عليها. لكن دائما ما نقول الإنسان لا يعرف قيمة النعم الا عندما يفقدها من دون إطالة سأدخل بالموضوع الأساسي

جونغ ان طفلة كورية يتيمة تبنتها عائلة مكونة من اب وام وطفلة عندما كان عمرها 6 شهور، لكن لم يكن واضحا لماذا تبنوها فمنذ بقائها معهم تعرضت لأشد أنواع التعذيب من قبل والداها بالتبني لمدة 10 شهور الى ان ماتت. لكن لماذا ماذا قد تفعل طفلة مثلها لتستحق كل هذا العذاب الجواب واضح على هذا السؤال لم تفعل شيء سوى انها كانت بحاجة لرعاية كما يحتاجها أي طفل غيرها. نعم نحن نعيش في مجتمع قاسي جدا واناني وجشع لدرجة ان يقومان شخصان بتبني طفلة فقط لتعذيبها حتى ان الجيران والحضانة قدموا بلاغ للشرطة بأن الطفلة يتم تعذيبها لكن الشرطة لم تحرك ساكنا والسبب مجهول، حتى انهم عندما اخذوها للمستشفى قالوا للطبيب ماتت بسكتة قلبية لكن الطبيب عندما رأى جثتها علم بأنها لم تمت بسكتة قلبية واخذوها على الفور للتشريح ما وجدوه صادم بجانب جميع الكدمات والضربات والجروح في كامل جسدها اكتشفوا بان البنكرياس قد انفجر وسبب ذلك جريان دم مسمم في كامل جسدها وما الذي قد يجعل بنكرياس طفلة ينفجر فالأطباء يقولون بأن البنكرياس لا يمكن ان ينفجر الا اذا تعرض الشخص لضربة قوتها 3800 الى 4200 نيوتن حتى ان ضربة لاعب التايكوندو لا تصل قوة ضربته الى هذه الدرجة اجروا محاولات عديدة ليعرفوا كيف تم ضرب الطفلة كي يتم انفجار البنكرياس وتوصلوا بأن الطفلة كانت على الأرض وقام احدهم بالوقوف على اريكة ثم القفز فوقها إن هذا صادم جدا لا يمكن تصور بشاعة هذا الأمر لماذا تبنوا طفلة ان لم يكونوا قادرين على رعايتها مع انني عندما فكرت بالأمر توصلت الى سبب واحد فقط جعلهم يتبنونها وهو التصنع ما اعنيه انهم حتما أرادوا ان يظهروا للعالم بأنهم اشخاص لطيفون يحبون الخير ويساعدون الناس المحتجين والأيتام وأنهم الأن يقومون بتبني طفلة ليساعدوها لكن اظهروا لنا عكس ذلك

قام الشعب الكوري برفع حملة لحماية الأطفال ضد العنف دعموها مشاهير كوريا واعلامها الرئيسين مما جعل الحملة تصل الى دول أخرى وتنتشر قصة هذه الطفلة

هذه قصة طفلة واحدة فقط ماذا عن بقية الأطفال الذين نسمع قصصهم والتعنيف ضدهم نحن كمسلمين يجب علينا حمايتهم ضد العنف انشاء جمعيات محاربة العنف انشاء حملات وأيضا عقوبات لمن يعرض الأطفال للعنف ولنكن يدا بيد سندا لهؤلاء الأطفال حتى ولو لم يعرفوا بذلك لنقوم بهذا لوجه الله عز وجل ولنطلب رضاه منا فنحن لا نعلم من الممكن ان ندخل الجنة فقط بمجرد فعلنا هذا الأمر فرجل دخل الجنة لأنه سقى كلبا فقط وامرأه دخلت النار لأنها حبست قطة هذا ما يدل على انه يجب الرفق حتى بالحيوان فما بالك بالإنسان  

قال الله تعالى {المال والبنون زينة الحياة الدنيا} [الكهف: 46]. أشار بالبنون هنا الى الأولاد ولنتأمَّل كيف عدَّ النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم -تقبيل الأطْفال نوعًا من الرَّحمة، ومن ترك التقبيل عدَّه بعكس ذلك، فلمَّا قبَّل النَّبيُّ -صلَّى الله عليه وسلَّم -الحسن بن عليٍّ وعنده الأقرع بن حابس التميمي جالسًا، فقال الأقرع: إنَّ لي عشرةً من الولد، ما قبَّلت منهم أحدًا، فنظر إليه رسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلَّم -ثمَّ قال: ((مَن لا يَرحم لا يُرحم))؛ أخرجه البخاري.

طفلة أخرى تقع ضحية هذا المجتمع

فيديو يحكي قصة جونغ ان كاملة

برنامج صمتا فيديو قصير عن العنف ضد الأطفال

فجر الطويري طالبة

العلم نور والجهل ظلام، أحب العلم لذلك اقرأ وأكتب وأتثقف.. آمل أن أصبح شيئاً عظيماً في المستقبل..