الذكورة السامة.. معايير المجتمع تصل للرجال

الذكورة السامة.. معايير المجتمع تصل للرجال

الرجولة السامة تتضمن ضغوطات ثقافية على الرجال كي يتصرفوا بطريقة معينة. ويبدو أن ذلك يصيب كل من الشباب والرجال على حد سواء.

فكرة أن الرجال يحتاجون للتصرف بطريقة قاسية وتجنب إظهار العواطف يمكن أن يكون لها تأثيرات خطيرة على المجتمع، وهو ما بات يُعرف باسم الذكورة السامة.

لم تقتصر معايير المجتمع على تحديد معالم الجمال والنساء وكيف يجب أن يتصرفوا، إنما وصلت للرجال أيضًا وحددت الأساليب والمواصفات التي يجب أن يتصفوا بها.

مواصفات الذكورة السامة

الذكورة السامة لا تتعلق فقط بالتصرف كرجل. إنما تتضمن ضغط شديد على بعض الرجال من أجل التصرف باسلوب معين أقل ما يُوصف به بأنه مؤذي.

هناك العديد من المواصفات التي تتصف بها الذكورة السامة. بعض الباحثون اتفقوا على أن الذكورة السامة لها ثلاث مكونات رئيسية، وهي:

  • القسوة: هذه الفكرة ترى أن الرجال يجب أن يكون أقوياء جسديًا، قاسيين عاطفيًا، وعدوانيين سلوكيًا
  • معاديين للنساء: هذه الفكرة تتضمن أن الرجال يجب عليهم أن يرفضوا كل ما يعتبر أنثويًا، مثل إظهار العواطف أو قبول المساعدة.
  • القوة: يجب على الرجال أن يعملوا من أجل الحصول على القوة والمكانة من أجل كسب احترام الآخرين.

أمثلة يومية حول الذكورة السامة

لا تتضمن الذكورة السامة مظاهر واضحة فقط للعنف. يمكن أن تظهر في بعض الأحيان على شكل أمثلة بسيطة لا تكون واضحة للعيان

ما يلي بعض الأمثلة

 لست هومو

قد يكون الرجل في وسط حديث عادي وهو يتحدث عن معاناة صديقه المقرب على سبيل المثال.

“أنا فقط حزين على ما أصابه“، ثم يبدو وكأنه يستدرك نفسه، “لست مثليًا.” من أجل أن يشرح للجميع بأنه غير منجذب جنسيًا إلى صديقه وكأن وجود المشاعر والتعاطف أمر معيب للرجل أو يهدد رجولته.

أنا رجل، ما الذي تتوقعينه؟

هل يبدو هذا الأمر مألوفًا؟ هذه الإجابة عادةً ما تتلو بعض المحادثات، مثل الرياضة، لكنها يمكن أن ترتبط ببعض القضايا الأكثر خطورة، مثل الأمور العاطفية.

في بعض الأحيان، على سبيل المثال، يقدم الرجال هذه الإجابة كعذر لانشغالهم أو عدم قدرتهم على التحكم بغضبهم في العلاقات.

مثال على ذلك فتاة تشعر بالحزن لأن حبيبها قد نسي الموعد بينهما، وعندما تواجهه بالأمر، لا يعتذر، أو يقول لها “أنا رجل، نحن لسنا جيدين في أمور كهذه.”

في الواقع، الحوارات الفعالة، والقدرة على القيام باعتذار لائق، هي مهارة يحتاجها الجميع، وهي لا تتعلق فقط بالنساء.

من أين أتت الذكورة السامة

من الصعب تحديد سبب واحد فقط للذكورة السامة، وذلك لأن مفهوم الذكورة والرجولة يختلف من ثقافة لأخرى ومن بيئة لأخرى.

حتى في الثقافة الواحدة، يمكن أن يؤثر اختلاف الدين، أو الطبقة أو الأفكار بين المجموعات البشرية.

التأثيرات الصحية للذكورة السامة

تعد الذكورة السامة أمر مؤذي للآخرين، لكنها مؤذية أيضًا للشخص الذي يقوم بها.

الأبحاث من عام 2014 أظهرت أن الذكورة السامة يمكن أن تؤثر على صحة الرجال الجسدية والنفسية، وتؤدي إلى قلة النوم والاكتئاب.

أبحاث أخرى أظهرت أن الرجال الذين يعانوا من الذكورة السامة لا يذهبوا إلى الطبيب في الحالات الضرورية بسبب مخاوفهم بأن يظهروا بمظهر ضعيف أمام اسرتهم. هذا النوع من التفكير يمكن أن يمنع الرجال من الحصول على الرعاية الوقائية ايضًا.

التأثيرات الاجتماعية للذكورة السامة

عادةً ما يكون للذكورة السامة تاثير على الأفراد، لكنها يمكن أن يكون لها تأثيرات اجتماعية أكثر شمولًا.

ثقافة الاغتصاب

إيديولوجيا الذكورة السامة غالبًا ما تعامل النساء على أنهن أهداف جنسية، مما يعزز من ثقافة الاغتصاب. هذا الأمر يمكن أن يزيد من فكرة لوم الضحية والتوقف عن إلقاء اللوم على المغتصب.

العنف

في هذا المفهوم يتعلم الرجال أن العنف هو وسيلة لحل المشاكل، إلا في حال رغب الرجل أن يبدو بمظهر الضعيف.

العنف الناجم عن ذلك، والذي يمكن ان يظهر بالعديد من الأشكال، يمكن أن يتضمن تعنيف الشريك أو العنف الجسدي، وقد تكون له تأثيرات على أشخاص مسالمين ليس لهم اي علاقة بالنزاع.

الإقصاء الاجتماعي

وهو أن يقوم الرجال باستبعاد الرجال والأشخاص الآخرين الذين لا يظهرون سمات الذكورة السامة، هذا الأمر يمكن أن يحدث بشكل أكثر شيوعًا لدى الأطفال والمراهقين.

يمكن أن تسبب الذكورة السامة العديد من المشاكل والقضايا المختلفة، مثل:

  • التنمر
  • التحديات الأكاديمية
  • السجن
  • العنف المنزلي
  • العنف المدرسي
  • العنف الجنسي
  • السلوكيات المتهورة
  • إدمان المخدرات أو العقاقير
  • الانتحار
  • الصدمة النفسية
  • عدم وجود اتصالات أو صداقة حقيقية

كيفية التخلص من هذه العادات البالية

الضغوطات الاجتماعية، التوقعات من الاسرة والشريك، وحتى التوقعات من بعض الجماعات الدينية يمكن أن تعيق الرجل الذي يبحث عن هوية ذكورية مناسبة له.

بينما يمكن أن توفر بعض المجموعات الدينية، الاجتماعية، والسياسية الإرشادات من أجل نمط ذكورة سليم، من الافضل أن يبحث كل شخص عن المعنى المناسب له، بما أنه لا يؤذي نفسه أو الآخرين.

يجب أن يتضمن معنى الذكورة وأن يكون الشخص رجلًا العديد من التجارب الإنسانية، مثل:

  • الحديث بشفافية وصراحة حول العديد من العواطف
  • الاعتماد المتبادل
  • التعاون
  • التعاطف
  • اللطف

هذا الأمر لا يعني التخلي عن كل سمات الذكورة التقليدية. من ضمنها بعض الصفات المميزة في الرجل، مثل القوة والمغامرة.

لكن هذه الصفات التي تم ذكرها لا يجب أن تشغل كل حيز الرجولة، وإنما يجب أن تشكل فقط جانب صغير من تعريف الذكورة.

الأمر الهام أيضًا، هو معرفة أن الرجولة ليست تعريف يمكن أن يغرسه المجتمع في الفرد، او يقوم بانتزاعه. إنما يجب أن يُترك الأمر لكل فرد كي يحدد هويته.

جودي ملاح طالبة طب