من طرد الهكسوس من مصر وكيف انتهى عهدهم

كيف وصل الهكسوس إلى مصر؟ ومن أين أتوا؟ وما المدة التي حكموا فيها مصر؟ وكيف انتهى عهدهم؟ وعلى يد من؟

3 إجابات

الهكسوس هي قبائل هاجرت من غرب آسيا إلى مصر القديمة، حيث أحضروا طرقًا جديدة لتصنيع البرونز وصبّها لصنع الأدوات والأسلحة، وقد كانوا أوّل من استخدم المركبات التي تجرّها الخيول في مصر، ممّا مكّنهم من التحرك بسرعة في ساحة المعركة، كما استخدموا أيضًا القوس المركب والقوس المصنوع من القرن والخشب والعصب.

غزا الهكسوس مصر عام 1720 قبل الميلاد وقاموا بحكمها لمدة 198 سنة و عشرة أشهر وبنوا عاصمة لهم، وعلى الصعيد المصري حافظ حكام مصر على سيطرتهم ضمن مدنهم، لكنهم سلّموا بحكم ساليتيس، الملك الأول للهكسوس، وفُرِض عليهم دفع نسبة كبيرة من خِراج مصر لضمان بقائهم في البلاد.

هُزم الهكسوس على الرّغم من أنّ مصر كانت تعاني من تفكك سياسي ونزاعات داخليّة، وطُرِدوا منها عام 1560 من قِبل الأسرة الثامنة عشر بقيادة الفرعون أحمس، وبدأت فترة النمو والازدهار من جديد في التاريخ المصري وضمان التّخلص من نفوذ الهكسوس بالكامل، فقد شنّ الفراعنة حوالي 21 حملةٍ عسكريةٍ ضدهم وضد الحوريين والأموريين، الدّاعمين للهكسوس، وفي الكثير من المّرات اتجهت هذه الحملات عبر نهر الفرات من أجل تنظيف مصر من أي أثر لهم، لكن سمحوا ببقاء بعضهم في مصر وأصبحوا طبقة دنيا في البلاد ومن الخاضعين للطبقة الحاكمة.

أكمل القراءة

الهكسوس هم سلالة بدوية متنقلة من أصل ساميي أو أموري أو يعتبرهم البعض من “ذوي العرق المجهول” أو العرق الآسيوي، غزوا  أراضي النيل بشكلٍ مفاجئ  بين عامي 1720_1710 ما قبل الميلاد، ليشيدوا أفاريس (تل الضبعة) عاصمةً لهم.

تعايش الهكسوس في بداية الأمر مع المجتمع المصري بكل سهولة و اندمج معه وذلك بسبب ذكائهم وفطنتهم في استخدام الأسلحة المعدنية والأقواس والأحصنة والعربات، ولذلك أصّبح لديهم قوة قوية بشكلٍ هائل ليطمحوا في حكم مصر كلها حيث دام حكمهم 100 عامٍ تقريباً.

ووفقا للمؤرخ “مانيتون” أنّ حكم الهكسوس قد دام على مصر السفلى 198 سنة و 10 أشهر، حيث قاموا طوال تلك الفترة بالتحديثات الفنية والاختراعات الجديدة التي لم تسبق مصر أن رأتها من قبل، وبعد فترةٍ ومن العام 1560 قبل الميلاد قامت نزاعات بين الهكسوس وملك مدينة طيبة  لتستمر الخلافات والحروب بينهما سنواتٍ عديدة، ولكن انتهت هذه النزاعات لصالح ملك طيبة الفرعوني، وبهذا كان طرد الهكسوس على يد الفراعنة لتبدأ مملكة جديدة تحت سيطرة ملوك طيبة المصريين.

أكمل القراءة

أتى الهكسوس من غرب آسيا على شكلِ مجموعاتٍ، ووصلوا إلى مصر حوالي عام 1720 قبل الميلاد، كانت مصر حينها تعاني من تفككٍ سياسي ونزاعات؛ الأمر الذي ساعدهم على اقتحام أرض النيل، وتأسيس عاصمة لهم في أفاريس وسميت (تل الضبعة)، بالإضافة لاختراعاتهم الآسيوية التي سهلت عليهم الموضوع كثيرًا.
وسرعان ما اندمجوا بالمجتمع المصري إلى أن أصبحوا قوة لا يستهان بها، وكانت هذه القوة تزداد شيئًا فشيئًا، هادفين من وراء ذلك الوصول لحكم مصر وقد نجحوا في سعيهم، ساعدهم في ذلك أيضًا تفوقهم في استخدام الأسلحة البرونزية والأحصنة والعربات.

لم يقوموا بإجراء تعديلات على المجتمع المصري من حيث الآلهة، وأساليب الحكم، والتقاليد السائدة آنذاك. كان أول ملوكهم ساليتيس الذي عمل على السيطرة على الأرض في دلتا النيل ومصر السفلى، واستمروا في حكم مصر السفلى (وفقًا للمؤرخ المصري القديم مانيتون) لمدة 198 عام و 10 أشهر، إلى أن طُردوا منها عام 1560 قبل الميلاد على يد الفراعنة. وتشير السجلات التاريخية المُكتَشفة لتحتمس الثالث أنه قام بجهود جبارة للتخلص منهم؛ فقد شنَّ حوالي 21 حملة عسكرية ضدهم وضد وحلفائهم الآسيويين (الأموريين والحوريين)، وفي بعض هذه الحملات اضطر لعبور نهر الفرات في سبيل تحرير مصر من أثرهم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "من طرد الهكسوس من مصر وكيف انتهى عهدهم"؟