ما هو علاج العصب السابع في الوجه

تحدث اضطرابات العصب السابع الوجهي نتيجة العدوى الانتانية أو الإصابة الرضية أو بسبب حالات أخرى، فما هو العصب السابع في الوجه؟

3 إجابات

شلل بيل هو حالة تُسبِّب شللًا مؤقتًا في عضلات الوجه، نتيجة لالتهاب العصب القحفي السابع، الذي يتحكم في عضلات الوجه، أو تعرضه للضغط نتيجة وجود ورم.

لم يُعرف سببه الدقيق حتى الآن، قد ينتج عن عدوى فيروسية أو بكتيرية، تم ربط الإصابة ببعض أنماط الفيروسات والبكتيريا كفيروس نقص المناعة البشرية، ومرض لايم (عدوى بكتيرية يسببها القراد)، وفيروس الهربس البسيط.

يتميز شلل بيل بمظهر متدلٍ لجانب واحد من الوجه وصعوبة فتح وإغلاق العين على الجانب المصاب، عادة يصيب جانب واحد من الوجه، إضافة لبعض الأعراض المرافقة كسيلان اللعاب، وصعوبة الأكل والشرب، وتشنج عضلات الوجه، وجفاف العين والفم، وتهيج العين في الجانب المصاب.

غالبًا ما تخف شدة أعراض بيل دون اتباع أي علاجات، وتستعيد عضلات الوجه قوتها ومرونتها السابقة، لكن قد يستغرق الأمر من عدة أسابيع لعدة شهور، تساعد العلاجات التالية على التعافي:

العلاجات الدوائية:

  • مضادات الالتهاب كالكورتيكوستيرويدات
  • إذا كان شلل بيل ناتج عن عدوى فيروسية أو بكتيرية، قد يصف الطبيب مضادات فيروسية أو بكترية.
  • مسكنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية لتخفيف الآلام المرافقة مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  • قطرات لترطيب العين

العلاجات المنزلية:

  • تدليك الوجه.
  • تغطية العين (للتخفيف من جفافها).
  • من المفيد وضع منشفة دافئة ورطبة على الوجه لتخفيف الألم.
  • تمارين العلاج الفيزيائي لتنشيط عضلات الوجه.

أكمل القراءة

عندما تحدث إصابة في العصب السابع والذي يُعرف أيضًا بالعصب الوجهي (Facial Nerve) يؤدي ذلك إلى الإصابة بشلل في نصف الوجه فيما يُعرف بشلل بيل (Bell palsy)، ومن الممكن أن يتعافى المريض بشكل كامل بدون العلاج، ولا يوجد علاج واحد يتماشى مع الجميع. وقد يصف طبيبك مجموعة من الأدوية أو العلاجات الطبيعية للمساعدة في تسريع الشفاء، ونادرًا ما يحدث التدخل الجراحي.

ومن أمثلة الأدوية شائعة الاستخدام في علاج شلل بيل ما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات: وهي مضادات التهاب قوية، ومن الأفضل أن يتم تناولها في غضون عدة أيام من بدء ظهور الأعراض، وتقلل التورم بشكل ملحوظ مما يسرع من عملية الشفاء.
  • الأدوية المضادة للفيروسات: يصف الطبيب هذا النوع من الأدوية إذا شك في وجود عدوى فيروسية ما تسببت في تضرر العصب السابع ومن ثم حدوث الشلل، ويتم إعطائها مع مضادات الالتهاب في حالة شلل الوجه الشديد.
  • العلاج الطبيعي: يمكن أن تتقلص العضلات المشلولة ويقصر طولها، وعندئذ يجب زيارة أخصائي العلاج الطبيعي ليخبرك بكيفية  تدليك وتمرين عضلات الوجه للحد من حدوث التقلصات.
  • الجراحة: في الماضي، اعتمد الأطباء على الجراحة لتخفيف الضغط على العصب السابع عن طريق فتح الممر العظمي الذي يمر فيه العصب، أمّا اليوم، فلا يُوصى بالجراحة لما قد يترتب عليها من إصابات خطيرة لأعصاب الوجه فضلًا عن فقدان السمع الدائم. في حالات نادرة، قد تكون هناك حاجة مُلحة لعملية جراحية تجميلية لتصحيح مشاكل عصب الوجه.

أكمل القراءة

العصب السابع هو العصب المسؤول عن السيطرة على حركة جميع عضلات الوجه باستثناء عضلات الفك السفلي، كما أن له دور في الإحساس بالتذوق في الثلثين الأمامين للسان، ويعرف شلل بيل أو شلل العصب الوجهي من اضطرابات العصب السابع الأكثر شيوعًا، يحدث نتيجة عدة أسباب، ولكل مسبب علاجه الخاص، حيث يهدف علاج العصب السابع بشكل عام لتحسين واستعادة وظيفة العصب الوجهي الطبيعية، والحفاظ على الخلايا العصبية من التلف، تتضمن الخيارات العلاجية المتاحة:

  • الكورتيكوستيروئيدات بجرعات عالية للحالات الحادة.
  • مضادات الفيروسات مثل الأسيكلوفير..
  • تناول المكملات الغذائية الضرورية لصحة الأعصاب مثل الأوميغا3، ومجموعة فيتامينات B1,B6,B12.
  • المسكنات مثل الأسبرين، الأسيتامينوفين، أو الأيبوبروفين لتخفيف الألم.
  • إجراء جراحة لفك الضغط عن العصب.
  • إجراء جراحة ترميمية أو تجميلية للعصب، للحد من التشوهات وتصحيح بعض الأضرار مثل انسدال الجفن والابتسامة الملتوية.
  • المعالجات الطبيعية مثل تدليك الوجه أو الوخز بالإبر قد تظهر تحسنًا في وظيفة العصب السابع أيضًا.

يعد الإنذار جيد في معظم الحالات، حيث يظهر الشفاء بشكل تلقائي بعد 3 أسابيع في 85% من الحالات، ويستعيد معظم المرضى وظيفة الوجه الطبيعية، ونسبة ضئيلة من المرضى قد يصابون بضعف خفيف في الوجه بشكل دائم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو علاج العصب السابع في الوجه"؟