ما هو علاج اكياس المبايض عند النساء

تحدث أكياس المبايض بسبب تراكم السوائل داخل غشاءٍ رقيقٍ داخل المبيض، فما هو علاج الأكياس على المبايض؟

3 إجابات

كييسات المبيض هي كتل غير سرطانية تنمو على المبيضين وفي أغلب الأحيان لا تسبب هذه الكيسات أي أعراض، ولكن يمكن لبعضها أن يكون سبب في ألم شديد أو يجعل دورة المرأة أشدّ.

يمكن للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) علاج الألم الذي تسببه كيسات المبيض وكذلك تقلصات الدورة الشهرية، ويجب على النساء اللاتي يشتبه في إصابتهن بكيسات المبيض زيارة الطبيب قبل تجربة أي علاج منزلي، فقد يشير الألم الشديد الناجم عن كيس المبيض إلى أنه تمزق أو تلف في المبيض أو قناة فالوب، وقد لا يكون العلاج الطبي ضروريًا ما لم تنمو الكيسات أو تسبب أعراض معينة، لكن تشمل العلاجات الطبية لأكياس المبيض التالي:

  • حبوب منع الحمل لتنظيم الهرمونات وتقليل خطر الإصابة بمزيد من الخراجات.
  • الميتفورمين لزيادة حساسية الأنسولين لدى النساء المصابات بتكيس في المبايض.
  • إزالة الكيس جراحيًا باستخدام شق صغير في السرة أو المعدة.
  • إزالة المبيض أو قناة فالوب إذا كان الكيس قد أتلف هذه الهياكل بشدة.
  • قد يحتاج الطبيب إلى مراقبة ورم حميد متزايد بشكل منتظم، وفي بعض الأحيان قد يقترح إزالة الورم حتى لو كان غير سرطاني أو لا يسبب أعراضًا.

أكمل القراءة

للكيسات المبيضية (Ovarian cysts) نوعان أساسيان:

  • وظيفي يحدث بسبب شذوذ في الإباضة الطبيعية وهو الأشيع.
  • نمو ورمي قد يكون سليمًا أو حديًا أو خبيثًا.

ويصعب التمييز سريريًا بين هذين النوعين، لذلك يُلجأ لعدة طرق كالتصوير بالإيكو، وإجراء بعض التحاليل الخاصة التي تُدعى الواسمات الورمية، وبناءً على كل نوع يُجرى العلاج وفق خطة معينة وفق ما يلي:

  • مراقبة المريضة، بما أن أغلب كيسات المبيض هي وظيفية، تشفى معظمها عفويًا خلال 6 أشهر، مع وجود بعض الاستثناءات مثل عمر المريضة، فعند وجود كيسات عند سيدة -ما بعد سن اليأس- يجب نفي الخباثة عن طريق التصوير بالإيكو، حيث تظهر علامات تستدعي التدخل الفوري مثل الحجم الكبير للكيسة (أكبر من 5 سم)، أو المحتويات الصلبة أو في حال كانت متعددة الأجواف مع إجراء تحاليل نوعية لهذه الحالة مثل عيار CA-125.
  • استعمال بعض الأدوية الهرمونية مثل موانع الحمل، وهو شائع الاستخدام بالرغم من عدم وجود دليل مثبت على فائدتها في منع أو علاج الكيسات.
  • التدخل الجراحي وله عدة أنواع:
    1. استئصال الكيسة عبر تنظير البطن: وهو الإجراء الذي يُنصح به وهو الأكثر أمانًا والأقل اختلاطات.
    2. استئصال الكيسة عبر شق صغير في جدار البطن: وذلك في الكيسات ذات الحجم الصغير، حيث يكون زمن العمل الجراحي أقصر وشفاء الجرح أسرع، وتخرج المريضة من المشفى في اليوم نفسه.
    3. استئصال الكيسة عبر فتح البطن: وهذا الإجراء يوفر للجراح ساحة جراحية واسعة، ويُجرى بشكل خاص عند الشك بخباثة الكيسة لتجنب بثقها أثناء الاستئصال وتقييم المنطقة كاملة لتأكيد وجود الانتقالات أو نفيه.
    4. رشف محتويات الكيسة: وهو إجراء قديم الاستخدام، ونادرًا ما يلجأ إليه في الوقت الحالي لتجنب خروج محتويات الكيسة إلى جوف البطن.
    5. استئصال الكيسة مع المبيض المجاور لها: وذلك في الكيسات الخبيثة والكيسات كبيرة الحجم، لتجنب خطر التمزق عند السيدات ما بعد سن اليأس حيث تكثر الخباثات، كذلك هناك موجودات سريرية توحي بالخباثة وقت الجراحة مثل:
      • وجود آفات متعددة على سطوح البرتوان.
      • الحبن.
      • النمو الخارجي للكيسة بحيث يتجاوز محفظة المبيض، حيث لكل حالة تدبير ملائم وقت الجراحة يعود للجراح.

أكمل القراءة

أكياس المبايض (Ovarian cysts) تنجم عن تراكم كمية من السوائل في أكياس أو جريبات، وتقع هذه الأكياس داخل المبيض أو على سطحه، ويتشكل كيس واحد على الأقل من هذه الأكياس عند معظم النساء في مرحلة ما من حياتهم، وغالبًا تكون غير عرضية وغير مؤلمة، ويمكن أن تختفي دون علاج خلال أشهر، أو قد تسبب أعراض خطيرة لابد من تداركها ومعالجتها، ويختلف نوع العلاج باختلاف:

  • عمر الأنثى.
  • حجم وشكل الأكياس.
  • وجود الأعراض.
  • انقطاع أو استمرار الطمث.

أما بالنسبة لعلاج أكياس المبايض، إليك بعض البروتوكولات المتبعة:

المراقبة: عليك الانتظار والمراقبة من خلال إجراء تصوير بالأمواج فوق الصوتية كل بضعة أشهر حتى زوال الأكياس، ونطبق هذا العلاج عندما تكون الأكياس صغيرة وفعّالة وظيفًا (2-5 سم)، والطمث لم ينقطع بعد.

استخدام حبوب منع الحمل: التي تساعد في منع تشكل أكياس مبيضية جديدة في الدورات الطمثية القادمة، كما أنها تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض (خطر الإصابة بسرطان المبيض أعلى عند النساء في سن اليأس).

الجراحة: قد يقترح عليك الطبيب إجراء عملية لإزالة الأكياس عندما  تكون كبيرة وغير فعالة وظيفيًا، أو إذا كانت تسبب ألم شديد، وهناك نوعان:

  • الجراحة التنظيرية: من خلال إجراء شق صغير في البطن، وإدخال المنظار المزود بضوء وكاميرا، ويتم من خلاله إزالة الأكياس المبيضية، وبعدها تتم خياطة الجرح بواسطة خيوط قابلة للامتصاص، ويتميز هذا النوع من الجراحة بأنها تحتاج إلى مدة قصيرة للاستشفاء منها.
  • الجراحة التقليدية: حيث يجري بها فتح البطن بشق أطول يمتد على الجزء العلوي لخط العانة، وتحتاج هذه العملية إلى مدة أطول للشفاء، وينصح باستخدامها بحال الأكياس الكبيرة أو السرطانية.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو علاج اكياس المبايض عند النساء"؟