ما هو الموت الاسود ولماذا أُطلق عليه هذا الاسم

الموت الاسود، ذلك الوباء الكارثي الذي أودى بحياة عشرات الملايين من البشر، ولكن ما هو الموت الاسود بالضبط؟ وما هو سبب تسميته بذلك؟

3 إجابات

الموت الأسود هو الطاعون الدبّلي وهو أحد أنواع الطاعون الثلاث التي تصيب الجسم. ويصيب الطاعون الدبّلي العقد اللمفاوية في منطقة الإبط وثنية الفخذ ويؤدي إلى تورمها واسودادها. وهو مرض مُعدي يحدث نتيجة العدوى ببكتريا تُسمّى يرسينا بيستس (Yersinia pestis)، حيث تبدأ الأعراض بالظهور على المريض خلال فترة يوم إلى 6 أيام.

تنتقل العدوى عن طريق القطرات التنفسية للشخص الحامل للمرض أو عن طريق لدغة البراغيث الحاملة للجرثومة. ويُعد من الأمراض ذات معدل الانتشار المرتفع. ويؤدي التشخيص المبكر للطاعون إلى نسبة شفاء جيدة بسبب استجابة الجسم للمعالجة بالمضادات الحيوية. وعادةً ما يُشخّص عن طريق تحليل الدم أو البلغم أو خزعة من العقد اللمفاوية.

عند إصابة أحد أفراد الأسرة بالطاعون يجب أخذ الاحتياطات والتدابير الوقائية لمنع انتشار العدوى، وذلك عن طريق عزل المريض وعدم استخدام الأدوات الخاصة به، وكذلك الحذر من لسعات البراغيث. ويجب الانتباه الشديد عند التعامل المباشر مع المريض واتباع وسائل الحماية المُوصى بها.

أطاح الطاعون بأوروبا في القرن الرابع عشر مؤديًا لوفاة ما يزيد عن 50 مليون إنسان، أي ما يقارب ثلثي عدد قتلى الحرب العالمية الثانية. وفرضت الدول الأوروبية آنذاك حجرًا إجباريًا على المصابين لمدة 40 يومًا، وكان لهذا الحجر نتائجه الجيدة في الحد من انتشار الوباء، ثم أُنشأت بعد ذلك مراكز للحجر.

أما اليوم فلا تُسجل أعداد كبيرة بالطاعون، وتأتي معظم الإصابات من القارة السمراء، وتحديدًا من جمهورية الكونغو ومدغشقر والبيرو في أمريكا الجنوبية.

أكمل القراءة

الموت الأسود هو وباء الطاعون الدملي أو الدبلي: وهو واحد من أنواع الطاعون الثلاثة، ويتمثل الاثنين الآخرين في الطاعون الرئوي، وطاعون انتان الدم، وسُمي الطاعون الدملي بالموت الأسود لعدة أسباب، تتمثل في:

  • أنه يهاجم العقد اللمفاوية الموجودة في الرقبة وأعلى الفخذ وأسفل الإبطين مكونًا دمامل سوداء تستمر لمدة 5 أيام، ثم تنتهي بوفاة المريض مع الكثير من التشنجات والصداع.
  •  ينتقل إلى البشر من الفئران السوداء والتي تحب العيش إلى جوار البشر، وتحدث العدوى عندما يقوم البعوض بلدغ الفئران، ثم يُصاب وينقل العدوى إلى البشر عن طريق اللدغ، لذا فصحيح أنه عدوى بكتيرية لكنه ارتبط بالانتقال من الفئران السوداء.
  • لم يتم اكتشاف أي علاج له على الإطلاق إلا العزل والحجر الصحي للمرضى، أو حتى المشتبه في إصابتهم مع بعض المضادات الحيوية التي قد لا تنجح.

وكان الموت هو مصير كل من يصاب به وقد حصد بالفعل أرواح أكثر من 200 مليون شخص في العالم منهم 50 مليون في اوروبا في القرون الوسطى ليتغير النظام الاجتماعي في القارة إلى الأبد، لذا هو ليس مجرد عدوى أو مرض بل تدمير تام للحياة والنظام الاجتماعي لذا يعتبر تأثيره “أسود” من أكثر من ناحية.

أكمل القراءة

الموت الأسود هو المصطلح الذي يستخدم للإشارة إلى وباء الطاعون الذي اجتاح أوروبا في العصور الوسطى، والذي سبّبته جرثومة الطاعون (اليرسينيا الطاعونية) شديدة العدوى بين البشر، وقد سببت موت حوالي 200 مليون إنسانٍ. ويعود أصل التسمية بسبب معاناة المرضى من دمامل سوداء ملطخة بالدم والقيح.

هناك أعراض عامة للطاعون تشمل الغثيان والحمّى والتعب والصداع والقشعريرة وغيرها، وغالبًا ما تظهر هذه الأعراض خلال أقل من أسبوع من الإصابة بالعدوى. بالإضافة إلى هذه الأعراض، هناك أعراض محددة تتعلق بنوع الطاعون مثل:

  • الطاعون الدُمّلي: يصيب هذا النوع الغدد اللمفاوية الموجود تحت الذراعين وفي الرقبة وفي الفخذ، والتي يزداد حجمها وتتضخم كثيرًا وتصبح مؤلمة للغاية.

  • طاعون إنتان الدم: يحدث هذا النوع عندما تنتقل الجرثومة إلى الدم. ويشمل على مجموعة من الأعراض مثل نزيف دموي تحت الجلد أو من الأنف والفم، إسهال وقيئ وآلام معوية، بالإضافة إلى ظهور لون أسود على الجلد خصوصًا في الوجه حول الأنف وأصابع القدمين واليدين.

  • الطاعون الرئوي: أكثر الأنواع ندرةً ولكنها تسبب أكبر عدوى بين الناس، ويشمل عدة أعراض مثل: السعال واضطرابات التنفس، الغثيان والقيء، ومن الأعراض النادرة نفث الدم أيضًا.

يتم تشخيص المرض عن طريق إجراء تحاليل دموية أو طريق أخذ خزعة من العقد الليمفاوية المتضخمة وزرعها للاستقصاء عن وجود الجرثومة.

بعد التأكد من وجود الجرثومة، يتم قبول المريض في المشفى وعزله للحيلولة دون نشر العدوى، ثمّ البدء بالخطة العلاجية والتي تشمل مجموعة من المضادات الحيوية مثل:سيبروفلوكساسين (سيبرو)، دوكسيسايكلين (فيبراميسين)، جنتمايسين (جاراميسين)، ليفوفلوكساسين (ليفاكين). وغالبًا ما يتحسن المريض خلال أسبوع أو اثنين، وفي حال لم يتلقى المريض العلاج المناسب سيموت على الأرجح.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو الموت الاسود ولماذا أُطلق عليه هذا الاسم"؟