ما هو التداوي بالاعشاب وهل يمكن أن يحل محل الأدوية

يُعرف طب الأعشاب أيضًا باسم الطب النباتي أو العلاج بالنباتات، ويعود طبّ الأعشاب إلى تاريخٍ قديم وهو بالتأكيد الطّريقة الأولى في العالم التي استخدمت للعلاج، فكيف يتم التداوي بالاعشاب؟

3 إجابات

يعرّف التداوي بالأعشاب على أنه استخدام منتجاتٍ طبيعيةٍ مصنوعةٍ من النباتات والأعشاب، لعلاج الأمراض بشكلٍ طبيعي بحيث يتمكن الجسم من علاج نفسه بنفسه. وتأتي الأدوية العشبية بأشكالٍ مختلفةٍ فمنها المجففة، أو المفرومة، أو المسحوقة، أو على هيئة كبسولاتٍ، أو سائلة.

بحيث يمكن استخدامها عبر ابتلاعها، أو إضافتها إلى الشاي، أو تطبيقها على الجلد على شكل مراهم موضعيةٍ، أو إضافتها إلى مياه الاستحمام.

ومن أشهر الأعشاب المستخدمة لعلاج الحالات المرضية هي:

  • زهرة الربيع المسائية: يستخدم الزيت المستخرج من هذه النبتة في علاج التهاب المفاصل، وتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض (الدورة الشهرية).
  • اليانسون: يستخدم للتخفيف من الآلام، والصداع النصفي، بالإضافة إلى تشنجات الحيض.
  • الثوم: يستخدم عادةً لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية، وتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم، ومستويات الدهون الثلاثية المرتبطة بخطر تصلب الشرايين.
  • الجينسنغ: يستخدم كمنشطٍ عامٍ لزيادة نشاط الجسم بشكل عام، ويعتبر الجينسنغ مفيدًا لرفع مستويات الطاقة ومقاومة الإجهاد.
  • الشاي الأخضر: يستخدم لمقاومة التعب، ومنع تصلب الشرايين، ومكافحة بعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم، والمساعدة على فقدان الوزن.
  • الزعرور: يستخدم الزعرور شعبيًا لمعالجة العديد من الحالات المرتبطة بالقلب، ويساعد في علاج الذبحة الصدرية، وتصلب الشرايين، وفشل القلب، وارتفاع ضغط الدم.

أكمل القراءة

تعود فكرة التداوي بالأعشاب إلى حضارات قديمة استخدمتها لعلاج الأمراض، وتحسين الصحة والبنية الجسدية؛ ومعظم الأدوية اليوم تعتمد أساسًا على علاجاتٍ عشبية استُخدمت سابقًا كأدوية القلب مثلًا والتي يتم الحصول عليها من نبتة قفاز الثعلب.

تأتي فعالية هذه النباتات من ما تحتويه من مكونات نشطة، ويعتقد ممارسو التداوي بالأعشاب أن استخلاص مادة معينة من نبتة ما يمكن أن يخفف من تأثير النبات أو يرفع بعض المخاطر الصحية، ولتوضيح ذلك يمكننا أخذ دواء الأسبرين كمثال؛ حيث يُستخدم حمض الصلصال المستخلص من عشبة إكليل المروج لصنع الأسبرين الذي يمكن أن يسبب – أي الأسبرين – نزيفًا معديًا، بينما تحتوي النبتة كاملةً بشكلها الطبيعي على مكونات أخرى تمنع حدوث هذا النزف، ومن هنا جاء تأييدهم لفكرة أن التداوي بالعشبة كاملة دون استخدام أحد مستخلصاتها بمفرده يعتبر أكثر أمانًا وفائدة.

وقد اشتهرت مجموعة من الأعشاب التي مازال الناس يستخدمونها اليوم أهمها القنفذية والزنجبيل والثوم والجنسنغ والجينكو، لكن إن كنت من الأشخاص الذين يعتقدون أن هذا النوع من العلاج آمنٌ دائمًا فعليك أن تعيد النظر بذلك لما يمكن أن تسببه بعض الأعشاب من ردود فعل تحسسية أو طفح جلدي أو ربو أو صداع أو اضطرابات هضمية وغيرها، لذلك وقبل البدء بأي علاجٍ عشبي يجب استشارة أخصائي لتجنب أي أثر جانبي محتمل، ولا تنس إخباره بأي أدويةٍ تأخذها سواءً كانت بوصفة طبيب أم لا أو أي مرض تحسسي تعاني منه، وإذا كانت المرأة التي تريد البدء بهذا العلاج حاملًا أو تخطط لذلك فيجب عليها أيضًا إخبار الأخصائي، فقد تتداخل هذه الأعشاب مع عمل بعض الأوية وتفقدها تأثيرها أو تسبب تعقيدات صحية.

أكمل القراءة

التداوي بالأعشاب هو طريقة قديمة استُخدم فيها النباتات العشبية ومستخلصاتها كدواء لمعالجة بعض الأمراض أو الوقاية منها ولزيادة الطاقة والاسترخاء وإنقاص وزيادة الوزن وغيرها من الاستخدامات الطبية العديدة والمفيدة.

ومن أهم الأعشاب الطبيّة و بعض فوائدها:

  • البابونج: يعالج الجروح ويقلل الالتهاب ويساعد على الاسترخاء ويعتبر مضاداً للقلق.
  • القنفذية:من نباتات الفصيلة النجمية يُستخدم منها السوق والجذور والأوراق لعلاج نزلات البرد والالتهابات وتضميد الجراح.
  • اليانسون:استُخدم لعلاج الحمّى والآن يستخدم لعلاج التهاب المفاصل ومنع الصداع النصفي.
  • الثوم: له خصائص مضادة للميكروبات ويستخدم أيضاً لخفض الكوليسترول وضغط الدم.
  • الزنجبيل :يخفض من الغثيان الناجم عن الحمل أو العلاج الكيميائي.
  • إكليل الجبل:عشبة  خشبية دائمة الخضرة، غنية بمضادات الأكسدة، تقوي الجهاز المناعي وتنشط الدورة الدموية، وتعالج عسر الهضم،ويمكن لرائحتها الزكية المساعدة في تحسين التركيز.

أما بالنسبة إلى مخاطر التداوي بالأعشاب فقد تبدو لك هذه الطريقة مفيدة وسليمة، إلا أن بعض الأعشاب لها أثر خطير، فبعضها يحتوي على مواد كيميائية سامة أو معادن ثقيلة وقد يتفاعل بعضها بشكل ضار مع الأدوية مما يسبب قصوراً في الكلى أو تلفاً بالكبد، خاصةً أن العديد من مستخدمي الأدوية العشبية لايخبرون الطبيب بتناولهم لها لاعتقادهم أنها آمنة تماماً. وبعض هذه النباتات الطبية العشبية تزيد معدل ضربات القلب وضغط الدم وبعضها، مثل الثوم، يزيد من خطر النزيف عند تناوله مع أدوية تميّع الدم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو التداوي بالاعشاب وهل يمكن أن يحل محل الأدوية"؟