ما هو دواء الباراسيتامول وما هي استطباباته؟

الباراسيتامول من أكثر مسكنات الألم شيوعًا، تتميز بسلامة الاستخدام والفعالية العالية، ولا يتسبب بأعراضٍ جانبيةٍ، فما هو الباراسيتامول؟

3 إجابات

يعرف الباراسيتامول باسم آخر هو الأسيتامينوفين، وينتمي إلى مجموعة الأدوية المسكنة للألم، والتي لا تحتوي على مواد مخدرة، وبالإضافة إلى تسكين الألم يعمل الباراسيتامول كخافض حرارة.

على الرغم من أن الباراسيتامول يعد من الأدوية الآمنة التي تصرف دون وصفة طبية، إلا أنه لا بد من أخذ الحيطة والحذر قبل تناول هذا الدواء، للتأكد من أنك لا تواجه حساسية ضد هذا المستحضر،وفي حال كنت مدمنًا على الكحول أو تعاني من أمراض في الكبد، عليك أن تسأل الطبيب أو الصيدلاني عن امكانية أخذ هذا الدواء بشكل آمن.

وهناك عدة أمور عليك مراعاتها في حال تناول حبوب الباراسيتامول، وذلك تجنبًا لأي مضاعفات وهي:

  • عدم تجاوز الجرعة المسموح لك بها، وتحدد الجرعة حسب العمر والحالة المرضية.
  • أن يكون بين الجرعة والأخرى أربع ساعات على الأقل.
  • عدم تناول أكثر من أربع جرعات في اليوم الواحد.

لضمان فعالية هذا الدواء، يجب البدء بتناوله فور شعورك بالألم، ولا يجب استخدامه أكثر من ثلاثة أيام في حال كنت تستخدمه لخفض الحرارة، أما في حال كنت تستخدمه لتسكين الالم، فيمكنك المواظبة عليه لعشرة أيام لا أكثر، وخمسة أيام فقط بالنسبة للأطفال

والجدير بالذكر أن الجرعة الموصى بها للأطفال تعتمد على وزن الطفل أو عمره في حال استحالة معرفة الوزن، وفي حال عانى الطفل بعد أخذ الدواء من إحدى أعراض التالية 🙁 التهاب الحلق – الحرارة المرتفعة – الصداع – الغثيان – الإقياء ) فيجب المسارعة إلى استشارة الطبيب.

أكمل القراءة

الباراسيتامول هو دواءٌ ينتمي لعائلة مسكنات الألم غير الأفيونية، ولديه العديد من الأسماء المشهورة مثل الأسيتامينوفن، تايلينول، بانادول. ويمكن استخدامه لوحده أو بالمشاركة مع مسكنات الألم الأخرى، وهو من الأدوية التي تصرف من الصيدليات دونَ الحاجة إلى وصفةٍ طبيةٍ.

كان أول من أوجدَ هذا الدواء هو هارمون نورثروب مورس عام 1878، واُستخدِم بشكلٍ مرخصٍ بعد 15 عام من تركيبه، وبِيعَ كمُنتجٍ دوائيٍّ للأطفال عام 1955، وأُضيفَ إلى دستور الأدوية عام 1963.

وبالرغم من قدمه وشيوع استخدامه الكبير؛ فإن آلية عمله غير معروفةٍ بدقةٍ، ولكن يُعتقد بأنها تُثبط عمل أنزيم السيكلوأوكسيجيناز نمط3 في الدماغ، وبالتالي تُثبّط إنتاج المادة الكيميائية التي تُدعى البروستاغلاندينات والمسؤولة عن التوسع الوعائي والتورم والألم، كما أنه يُخفّض الحرارة عبر التأثير على مركز تنظيم الحرارة في الدماغ.

وسأخبرك عن أهمّ الاستطبابات للباراسيتامول:

  • تسكين الآلام الخفيفة إلى المتوسطة كالصداع والشقيقة، وبعض الآلام العصبية والعضلية، والآلام السنية.
  • مسكن لألم التهاب الحلق وآلام الأذن والدورة الطمثية والروماتيزم.
  • تخفيض الحرارة المرتفعة بغض النظر عن العامل المسبب كاللقاحات مثلاً.
  • تسكين أعراض الانفلونزا.

تختلف الجرعة العلاجية حسب الفئات العمرية؛ فعند الأطفال تُحسب حسب الوزن ويُعتمد بشكل وسطي 10 مغ لكل 1كغ في الجرعة الواحدة كل 6 ساعاتٍ، ويجب ألا تتجاوز فترة العلاج 5 أيام إلا إذا طلب الطبيب أكثر من ذلك. أما بالنسبة للبالغين يجب ألا تتجاوز الجرعة 500-1000 مغ كل 6 ساعات في اليوم وألا تتجاوز فترة العلاج 10 أيام.

يتميز الباراسيتامول بأمانه العالي وتأثيراته الجانبية القليلة التي تظهر عند التسمم بجرعاتٍ زائدةٍ منه، وتبدأ بفقدان الشهية والآلام البطنية والغثيان والإقياء، وتتطور إلى أذياتٍ كبديةٍ قد تكون مميتةً إذا اُكتشفَ التسمم بمرحلةٍ متقدمةٍ.

وأكدت دراساتٌ أن استخدام جرعاتٍ طبيعيةً منه أثناء الحمل لا يُنذرُ بخطر الإجهاض أو حدوث تشوهاتٍ، ولكن في حال تسمم المرأة الحامل بجرعاتٍ عاليةٍ منه يرتفعُ خطر موت الجنين.

أكمل القراءة

ينتمي الباراسيتامول إلى مجموعة من الأدوية تعرف باسم المسكنات، ولا ينتمي إلى مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية NSAID. يستخدم لتسكين الألم الخفيف إلى متوسط الشدة مثل آلام الظهر، والصداع، و الصداع النصفي، والتشنجات العضلية، وآلام الدورة الشهرية، وآلام الأسنان، وكخافض للحرارة في حالات الحمى، كالحمى التي ترافق نزلات البرد أو التالية لتلقيح الأطفال، ويمكن الحصول عليه دون وصفة طبية.

يعرف الباراسيتامول بعدة تسميات: أسيتامينوفينن، وسيتامول، وبانادول، وألفيدون، وديسبرول، كالبول وغيرها من الأسماء التجارية الأخرى، ويتم التحذير منه في بعض الحالات مثل: الحمل والإرضاع، ومشاكل في الكبد والكلى، وتناول الكحول بكميات كبيرة، الحساسية تجاه المركب الدوائي.

الآثار الجانبية للإستخدام: من النادر حصول آثار جانبية في حال تناول الباراسيتامول ضمن الجرعة المحددة، كما أنه لا يوجد له أي تأثير على الجهاز الهضمي، والجرعة الموصى بها من الباراسيتامول للبالغين والأطفال (12 سنة وما فوق) هي 500 إلى 1000 مجم كل 4-6 ساعات حسب الضرورة ، وكحد أقصى 4000 مجم خلال 24 ساعة ويبدأ تأثير الدواء بعد 30 دقيقة.

بالنسبة للأطفال، تحتوي الإرشادات المرفقة مع الباراسيتامول السائل على تعليمات واضحة، لكن من الممكن أن يؤدي تجاوز الجرعة القصوى إلى تلف الكبد، ويمكن أن يسبب الوفاة في بعض الحالات؛ لذلك يجب نقل المرضى الذين تناولوا جرعة زائدة إلى الإسعاف فورًا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو دواء الباراسيتامول وما هي استطباباته؟"؟