ما المقصود بالكثافة الفيزيولوجية؟

2 إجابتان

الكثافة السكانية مصطلح معروف لدى الكثير من الناس، بينما مصطلح الكثافة الفيزيولوجية قليل من الناس يعرفون معناها، وذلك لأن الكثافة السكانية هي مصطلح لمعرفة كمية الأشخاص في منطقة معينة، في حين أن الكثافة الفيزيولوجية هي واحدة من عدة طرق لمعرفة كمية الأشخاص في منطقة معينة، ولذلك فإن أغلب الناس يستخدمون الكثافة السكانية وليس الطريقة المستخدمة لفهمها.

الطريقة الأولى المستخدمة لتحديد الكثافة السكانية هي الطريقة الحسابية، وهي عبارة عن العدد الكلي للأشخاص في منطقة معينة مقارنة بوحدة مربعة واحدة من المساحة مقسمًا على إجمالي عدد الأشخاص.

ومثال على ذلك لتحديد متوسط الكثافة على مساحة فدان من الأرض الزراعية، يمكن أن تقيس الكثافة الزراعية وهي عدد المزارعين تحديدًا في كل وحدة من الأراضي الزراعية، وهذا يشير إلى الأشخاص الذين يعملون على قطع زراعية محددة، حيث تُقاس المساحات الزراعية الصالحة للزراعة فقط، وتقع الكثافة الفيزيولوجية في المنتصف حيث يقاس العدد الإجمالي للأشخاص ثم يقسم على مساحة الأرض الصالحة للزراعة، ولهذا فإن مساحة الأرض التي تستخدم تكون أصغر بكثير من الكثافة الحسابية وكمية الناس أو عدد السكان يكون أكبر بكثير من المستخدم في الكثافة الزراعية، حيث تستخدم هذه الطرق الثلاثة للوصول إلى فهم دقيق للكثافة السكانية لمنطقة محددة.

للوصول لتعريف الكثافة الفيزيولوجية يمكنك إلقاء نظرة على مدينة يسكنها 10000، X مثلًا، وعلى فرض أن هذه المدينة فيها 6000 مزارع، وتصل مساحتها إلى 10000 كيلومتر مربع والمساحة الصالحة للزراعة تصل إلى 4000 كيلو متر مربع، فإذا نظرت إلى الكثافة الحسابية بالإمكان الوصول للكثافة السكانية التي تبلغ شخص واحد لكل كيلومتر مربع واحد(10000\10000)، أما إذا نظرت إلى الكثافة الزراعية فهي تبلغ 1,5 شخص لكل كيلومتر مربع واحد(6000\4000)، أما إذا نظرت إلى الكثافة الفيزيولوجية فإنها تبلغ 2,5 شخص لكل كيلو متر مربع واحد (10000\4000) وعلى هذا يتبين أن كل رقم من هذه الأرقام يخبرك بشيء مختلف.

المفتاح هو التأكد من أنك تستخدم كل طريقة من هذه الطرق لأهميتها في فهم المنطقة ككل وكيفية الحصول على الغذاء والمسكن اللازمين لعدد السكان في المنطقة أو المدينة كلها، حيث أنه من خلال الفهم الجيد لكل منطقة من مناطق العالم تتمكن من الاستخدام الأمثل لمواردها الحالية، ومن خلال تحديد كمية الطعام التي تكون مستهلكة للأشخاص الذين يعيشون في منطقة معينة والمبالغ المالية اللازمة للناس بشكل إجمالي، يمكنك الوصول إلى مدى الازدحام على الأرض.

تساعد الكثافة الفيزيولوجية لأي منطقة على تحديد عدد الأشخاص الذين يستثمرون مساحة معينة من الأرض بشكل أفضل، حين يكون بالإمكان تحديد كمية الطعام المنتجة في المنطقة وعدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى هذا الاستهلاك، وفي المثال السابق فإن الكيلومتر المربع الواحد يستثمر لإطعام 2,5 شخص، وبالطبع هذا الرقم هو مثال فقط أما الأرقام الواقعية تكون أكبر بكثير، وهذا ما يساعد على تحديد مدى الفقر أو الازدهار في أي منطقة في العالم.

تقع سنغافورة في المرتبة الأولى بالنسبة للكثافة الفيزيولوجية على مستوى دول العالم، وتزيد بمقدار أربعة أضعاف عن ثاني أكبر منطقة بالكثافة الفيزيولوجية في هونغ كونغ، حيث تبلغ كثافتها الفيزيولوجية ما يقارب 440998 شخص لكل كيلو متر مربع واحد، وفي هونغ كونغ تصل إلى 131101 شخص لكل كيلو متر مربع واحد، أما في جيبوتي يصل عدد الأشخاص إلى 51891 شخص لكل كيلو متر مربع واحد، ومن الدول ذات الكثافة الفيزيولوجية المنخفضة نذكر أستراليا التي تصل إلى 43 شخص لكل واحد كيلو متر مربع.

بإمكانك اعتبار الكثافة السكانية الفيزيولوجية مقياسًا متفوقًا لقياس الكثافة السكانية، ذلك لأنها تعكس الضغط السكاني على الأراضي الصالحة للزراعة فقط.

أكمل القراءة

يكثر تداول العديد من المصطلحات على ألسنة الناس، ومن المؤكد أنك سمعت بمُصطلح الكثافة السكانية، ولكن سأخبرك في إجابتي هذه عن مصطلحٍ آخر أقلّ تداولًا من المصطلح السابق ولكنه مرتبطٌ به ارتباط الابن بأبيه؛ وهو “الكثافة الفيزيولوجية”، ولاستيعاب كلٍّ من هذين المصطلحين بدقة أكبرٍ سأقوم بشرح كل واحدٍ على حده.

الكثافة السكانية: وهي المصطلح العام الذي وُجِدَ للإشارة إلى عدد الأشخاص في منطقةٍ محددةٍ من هذا العالم بغض النظر عما إذا كانت أراضي هذه المنطقة صالحة للزراعة أو للسكن من قبل البشر أو لا. كما أنه من أبسط المُصطلحات المُستخدمة في دراسة التواجد السكاني بشكلٍ عامٍّ، وتُحسب الكثافة السكانية بتقسيم عدد السكان في بلدٍ ما أو إقليمٍ ما على المساحة الكلية لهذا البلد أو الإقليم، لذلك فإنها لا تأخذ بعين الاعتبار الاختلافات بأعداد السكان بين أراضي المنطقة الواحدة، كما أنها لا تهتم بالعلاقة بين التوزيع السكاني وتوزيع المعطيات الطبيعية كالعلاقة بين السكان والأراضي الزراعية أو العلاقة بين السكان والخدمات، وهذا ما دفع الباحثين لإيجاد أنواع أخرى من المصطلحات.

الكثافة الفيزيولوجية: يُعتبر مصطلح الكثافة الفيزيولوجية أحد الطرق المختلفة للقيام بإحصاء عدد السكان، كما أنه الطريقة المستخدمة لفهم الكثافة السكانية الموجودة في الأراضي الزراعية تحديدًا، وتستبعد الكثافة الفيزيولوجية وجود الأراضي البور والصحراوية والغابات والمراعي؛ وهذا يعني أنه عند حسابها يجب أن تقسم حجم التواجد السكاني الكلي في منطقة معينة على مساحة الأراضي الزراعية المنتجة وليس المساحة الكلية للمنطقة.

وتستطيع مما سبق استنتاج أن الكثافة الفيزيولوجية أكبر بكثير من الكثافة السكانية لأنك تقسم العدد نفسه على مساحة أصغر أي على مقام أصغر، لذلك تُشير بعض المراجع إلى المصطلح الذي تتساءل عنه بعبارة “الكثافة السكانية الحقيقة”. فعلى سبيل المثال بلغت الكثافة السكانية لسنغافورة في إحدى السنين 6483 شخصًا ولكن كانت الكثافة الفيزيولوجية 440998 شخصًا لأن نسبة الأراضي الزراعية في سنغافورة لا تتجاوز 1.47%.

وتبين الصورة التالية توزع تقريبي للكثافة الفيزيولوجية حول العالم.

ما المقصود بالكثافة الفيزيولوجية؟

وقد أوجد الباحثون هذه الطريقة كوسيلةٍ لتجاوز سلبيات استخدام الكثافة السكانية العامة، بالإضافة إلى تحديد مقدار التوازن بين الحجم السكاني في بلد ما وحجم الموارد الاقتصادية وتحديدًا المتعلقة بالأراضي الزراعية في هذا البلد، وبالرغم من أنه مصطلح مُطوَّر ومحدد أكثر إلا أنه لا يلبي الحاجة الحقيقية من اختراع هذه المصطلحات؛ لأن التواجد الحالي للنشاط السكاني والخدمي والاقتصادي لا يقتصر على الأراضي الزراعية، ولكن تُحسب الكثافة الفيزيولوجية بعد افتراض أن كل سكان المنطقة يعيشون في أراضٍ زراعيةٍ فحسب وهذا بعيد عن الواقع.

فقد أصبح بالإمكان استغلال الأراضي الجرداء والخالية من السكان في مشاريع اقتصادية مهمة تجذب البشر إليها وتدفعهم للاستقرار فيها أو بقربها، بالإضافة إلى اختلاف القدرة الإنتاجية بين أرضٍ زراعيةٍ وأخرى، ولا يُمكن نسيان الاختلافات المهنية والثقافية بين السكان.

وبالرغم من ذلك ما تزال الكثافة الفيزيولوجية مستخدمةً للحصول على فهمٍ أفضل لعدد الأشخاص الذين يعتمدون على منطقةٍ معينةٍ من الأرض ليتمكنوا من الحصول على سبل الحياة، وبالتالي القدرة على فهم مدى ازدهار أو فقر منطقة معينة، بالإضافة إلى أنها ما تزال طريقة ناجعة لفهم المدة الزمنية التي ستكون فيها الأراضي الصالحة للزراعة مفيدة؛ فكلما زادت الكثافة الفيزيولوجية فيها زادت سرعة استخدامها واستهلاكها حتى الوصول لحد معين يقل فيه إنتاجها لدرجة أنها لن تعود كافية للناس الوافدين إليها.

يوجد ملاحظة مهمة أيضًا؛ فعند القول تبلغ الكثافة الفيزيولوجية لكندا 78 فهذا لا يعني أن 78 شخصًا يعيشون في كل كيلومتر مربع من الأراضي الصالحة للزراعة في كندا، بل يعني أنه مقابل كل كيلومتر مربع واحد من الأراضي السابقة يوجد 78 شخص في مكانٍ ما من البلد فالإنسان مهما كان مستقرًّا سيحتاج للتنقل أو السفر للعديد من الأسباب.

ما يزال الباحثون يسعون لإيجاد طرق أفضل لإحصاء الناس حول العالم مع تطور سبل العيش وتزايد أعداد السكان بالرغم من الحروب والأوبئة والكوارث.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالكثافة الفيزيولوجية؟"؟