ما المقصود بالتاييجا؟ 

2 إجابتان

التاييجا أو مايعرف بالغابات الشمالية، هي المنطقة الأحيائية أي مناطق الحياة الرئيسية، من النباتات التي تتكون أساساً من الأشجار ذات الخضرة الدائمة، وهي غالباً الأشجار ذات الأوراق المخروطية أو المتقشرة، وتوجد في مناطق الغابات القطبية الشمالية التي تتميز بدورها بفصول شتاء طويلة وهطولات سنوية معتدلة إلى مرتفعة.

التاييجا أيضاً هي أرض العصي الصغيرة كما يطلق عليها باللغة الروسية، حيث نالت الاسم من المصطلح الجماعي للغابات الشمالية في روسيا، وفي مقدمتها سيبيريا.

التاييجا

تشغل التاييجا أو منطقة الغابات الشمالية حوالي 17% من مساحة سطح الأرض على طول حزام محيط القطب في أقصى نصف الكرة الشمالي، ووراء ذلك الحزام للشمال تندمج غابات التاييجا بالغالب مع عدد غير كبير من أنواع الصنوبر كالتنوب والصنوبر واللاركس، وتندمج بمعدل أقل مع بعض الأجناس المتساقطة كالبتولا والحور، فتصل هذه الأشجار لأعلى خطوط عرض وصلت لها الأشجار على الأرض.

تتكيف الحيوانات والنباتات في غابات التاييجا مع مواسم النمو القصيرة والأيام الطويلة التي تختلف الحرارة فيها من دافئ لبارد، فالشتاء طويل وقارس البرودة، والأيام قصيرة، والثلج مستمر بشكل شبه دائم، تتشابه لحد كبير التاييجا في أمريكا وأوراسيا مع التاييجا الروسية لحد كبير خاصة في أنواع النباتات والحيوانات.

لكن التوزيع الدقيق للتاييجا هو على الشكل التالي:

تعد التاييجا في أوراسيا وأمريكا حزام واسع من الغطاء النباتي فتمتد من المحيط الأطلسي حتى سواحل المحيط الهادي، وفي أمريكا الشمالية تحتل التاييجا جزء كبير من كندا وألاسكا، وتتوقف التاييجا الحقيقية عند شمال الحدود الكندية الجنوبية، أما في آسيا تمتد عبر روسيا وإلى الجنوب حتى شمال شرق الصين ومنغوليا، وفي أوروبا تغطي التاييجا معظم السويد وفنلندة والنرويج.

 

تتحكم درجة الدفء بموضع التاييجا عموماً خاصة الدفء التي تتعرض له فترة مواسم النمو ودرجة حرارة التربة، ودرجة حرارة الشتاء القصوى والدنيا، كما تتكون التاييجا الأحيائية من ثلاث مناطق متوازية تقريباً:

  • غابة مغلقة: هي الحزء الجنوبي من التاييجا، تحتوي على أكبر وأغنى الأنواع الطبيعية وأدفأ تربة، وأعلى إنتاجية، وأطول موسم نمو ضمن المنطقة الشمالية، وفي شمال الغابة المغلقة يوجد غابات الأشنة.
  • غابات التاييجا المتناثرة أو حزاز: هي نفسها غابات الأشنة أو المتناثرة، وسبب التسمية أن تيجان الأشجار لاتشكل فيها أشجار مغلقة، وتشمل حصائر الأشنة والنباتات الشبيه بالغابات.
  • غابات التندرا: تقع إلى الشمال من غابات الأشنة وتنمو على طول الحواف الشمالية لخط نمو الأشجار، وهي بقع من الأشجار تتألف من عدد قليل من الأنواع وتنتشر في أجزاء محددة من الطبيعة، وتشمل فسيفساء معقدة مع التندرا.

وعن تربة التاييجا:

بفضل الفضلات الصنوبرية الحمضي تعد التربة هناك الأكثر رطوبة، لكن الجنوبية منها هي أتربة خفيفة تمتاز بترشيح الألمنيوم والحديد والمواد العضوية من الطبقة السطحية التي تتميز بخصائص كيميائية وبيولوجية، كما تعد البرودة إحدى صفات تربة التاييجا والتي تتداخل مع منطقة التربة الصقيعية التي تكون درجة حرارتها أقل من 0 درجة مئوية، لمدة لا تقل عن عامين.

أكمل القراءة

التاييجا هي غابات تنتشر في المناطق القطبية الشمالية، وتندمج التاييجا مع سهول التندرا القطبية، تتميز هذه الغابات بانتشار أنواع الصنوبر والتنوب والحور والبتولة، وموجودة في كل من أمريكا الشمالية، وشمال أوروبا، وفي أجزاء واسعة من شمال روسيا، وتشكل حوالي 17 % من مساحة الدائرة القطبية الشمالية،

ما المقصود بالتاييجا؟ 

يتميز مناخ الغابات الشمالية من التاييجا بالشتاء الطويل والأمطار الغزيرة، وطقس شديد البرودة، حيث تصل درجة الحرارة شتاءً من -10 حتى -5 درجة مئوية، أما متوسط الحرارة صيفًا لا تزيد عن 12 درجة مئوية، أما الغابات الجنوبية من التاييجا تصل الحرارة في الصيف إلى 20 درجة مئوية، أما معدل تساقط الأمطار في التاييغا تتراوح بين 300-600 مل في السنة، ونسبة التبخر قليلة بسبب البرودة العالية، استطاعت هذه الأنواع من الأشجار بالتكيف مع هذا الطقس، تمثل غابات التاييجا ثلث مساحة الغابات في العالم، فهي تمتد من قارة أمريكا الشمالية حتى شرق آسيا على المحيط الهادئ مرورًا بشمال أوروبا.

ففي أمريكا الشمالية تنتشر الغابات الصنوبرية في جبال روكي متوسعةً نحو الجنوب، أما في أوراسيا نجد أن الغابات الصنوبرية تمتد من سهول التندرا شمالًا حتى خط العرض 60 درجة شمالًا في القسم الأوروبي، وأما في شرق آسيا تمتد حتى 50 درجة شمالًا، وتقول الأبحاث أنّ غابات التاييجا حديثة نسبيًا من الناحية الجيولوجية.

  • بالنسبة لغابات التاييغا الكندية تنتشر فيها الغابات الإبرية وهي غابات من الأشجار الراتنجية، وتنتشر في غرب وشمال كندا، وتختلف بأنواعها بحسب التربة، ويزيد ارتفاع هذه الأشجار عن 20 مترًا، إضافة لذلك هناك أنواع من الحور الكندي، وأشجار البتولة المنتشرة في منطقة الأسكا، كما تنتشر أشجار الشوح والصنوبر، كما ينتشر ببعض المناطق الجنوبية منها الصنوبر الأحمر ويصل ارتفاع الشجرة إلى 100 متر ويصل عمرها لحوالي 1000 عام، وتنتشر المستنقعات في مناطق كثيرة منها، وذلك بسبب ارتفاع معدل الرطوبة وانخفاض معدل التبخر وانخفاض درجات الحرارة، تنتشر في هذه المستنقعات نباتات الزنبق والسوسن، كما تتنوع فيها الحياة الحيوانية، وتنتشر فيها أنواع الرنة، وقطعان البايثون، إضافة لنوعي الدب الأسود والأشهب، والأيائل والذئاب الرمادية.
  • أما بالنسبة لغابات التاييغا الإبرية المنتشرة في شبه الجزيرة الاسكندنافية وتمتد إلى كامتشاكتة شرقًا، إضافة لاتساعها ناحية الجنوب، وتتكون على شكل جزر بالغابات، وينتشر أجزاء منها في جبال الألب والبيرنيه حتى جبال الأورال، تختلف الأنواع النباتية في هذا القسم الأوروبي عنه في القسم الآسيوي، وذلك بسبب تأثير مناخ المحيط الأطلسي، تنتشر فيها غابات الصنوبر وأهمها الراتنج الأخضر، إضافة للصنوبر ذي الورق العريض.
  • وغابات التاييغا في آسيا والتي تقع في وسط سبيريا وتمتد آلاف الكيلو مترات، يتراوح عرض الغابة من 1200 -2000 كيلومتر، ومساحتها حوالي 7 مليون كيلومتر مربع، وتتألف غابات التايغا في روسيا من السرو وأنواع الصنوبريات وأشجار اللاركس السيبيري إضافة للشوح السيبيري، كلما اتجهنا جنوبًا تصبح غابات التاييغا أكثر تنوعًا وتكثر فيها النباتات الحشائشية والنباتات السهبية، كما تتنوع فيها الحياة البرية، وينتشر فيها حيوان الشره، والألكا وهو من أكبر الأيائل في آسيا وأوروبا، إضافة للأرنب الأبيض، وحيوانات الرنة، والدب البني، لكن أكثر الحيوانات عرضة للانقراض فيها هو النمر السيبيري، بالنسبة للغابات السيبيرية تقول بعض الدراسات أن عشرات الآلاف من الهكتارات تختفي سنويًا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما المقصود بالتاييجا؟ "؟