ما الفرق بين الشريان والوريد وما وظيفة كل منهما

يعدُّ اكتشاف الدورة الدموية في جسم الإنسان هو أهم إنجازٍ على الإطلاق على الصعيد الطبي في كل الأمكنة والأزمنة، وهي عمليةٌ انتقال الأكسجين وغاز ثاني أكسيد الكربون بين الرئتين وخلايا الجسم عبر الشرايين والأوردة، ولكن ما الفرق بين الشريان والوريد؟

3 إجابات

تختلف الشرايين والأوردة في العديد من الأشياء، لكن ما يربطهما هو أن كليهما يسري به الدم ومتصلين بكل أعضاء الجسم، فهم أساس الجهاز الدوري والدورة الدموية بعد القلب بكل تأكيد، ولكن من ضمن إختلافاتهم:

  • وظيفة كل منهما في الدورة الدموية:
  1. الشريان: يعمل على نقل الدم المليء بالأوكسجين من القلب لجميع أنسجة الجسم.
  2. الوريد: على النقيض من الشريان، فيأخذ الدم المحمل بالمخلفات وثاني أكسيد الكربون من أنسجة وأعضاء الجيم المختلفة إلى القلب.
  • السُمك، النبض والحركة:
  1. الشريان: سميك ولكن مرن وله جدران عضلية، ويتحرك به الدم بطريقة قوية، لذا يتم تحسس النبض من خلال الشريان.
  2. الوريد: لها سمك أقل وجدران عضلية أقل وتفتقر إلى المرونة، كما أن الدم يتحرك بصورة راكدة، لذلك من الصعب تحسس النبض بها فهي غير نابضة.
  • الصمامات والموقع:
  1. الشريان: لا تحتوي على صمامات، وتتواجد في أماكن أعمق في جسم الأنسان.
  2. الوريد: على العكس تمامًا فهي تحتوي على صمامات وتتموضع في أماكن قريبة من سطح الجلد.
  • اللون، التجويف وأثر الضغط على كليهما:
  1. الشريان: ذو لون أحمر، وأضيق من الوريد، عند الضغط المرتفع يبدأ تدفق الدم.
  2. الوريد: أزرق اللون، وتجويفه أوسع، ويتدفق الدم منه عند ضغط منخفض.

أكمل القراءة

تعد الأوعية الدموية نظامًا مغلقًا من الأنابيب التى تنقل الدم بعيداً عن القلب، وتوصله إلى أنسجة الجسم ليعود بعدها إلى القلب مرة أخرى، وتصنف هذه الأوعية الدموية لنوعين مختلفين هما الشرايين والأوردة، حيث يختلف كل منهما عن الآخر في الأمور التالية:

  • الأنواع: حيث للشرايين نوعين هما الشريان الرئوي والشريان الجهازي، في حين يوجد للأوردة أربع أنواع هي الوريد الرئوي، والوريد الجهازي، والوريد العميق، بالإضافة للوريد السطحي.
  • المسار والحمل: يعمل الشريان على نقل الدم بعيداً عن القلب باتجاه أجزاء الجسم المختلفة، ويحمل الشريان الدم المؤكسج باستثناء الشريان الرئوي، بينما يعمل الوريد على نقل الدم من أجزاء الجسم إلى القلب، ويحمل الدم المؤكسج ماعدا الوريد الرئوي.
  • المرونة وضغط الدم: تتميز الشرايين بأنها أكثر مرونة، كما تتمتع بضغط دم مرتفع، في حين أن الأوردة تتمتع بمرونة قليلة، وضغط دم منخفض.
  • في حالة الوفاة: يكون الشريان فارغ من الدم، بينما الأوردة تكون مليئة بالدم.
  • الهيكل: يتكون الشريان والوريد من نفس الطبقات، وهي الغلالة الباطنة، والطبقة الوسطى، والطبقة الخارجية والتي تختلف فيما بينهما، حيث أن الطبقة الخارجية في الشريان أقل تطور من الوريد، أما الطبقة الوسطى في الشريان تملك عضلات أكثر من الطبقة الوسطى الموجودة في الوريد، أما الغلالة لديها خلايا أكثر تمدد في الشريان من الوريد.
  • المكان: يقع الشريان عادة في مناطق عميقة من الجسم، على عكس الأوردة التي تقع قريبة من سطح الجلد.

أكمل القراءة

الشرايين والأوردة هما نوعان رئيسيّان من الأوعية الدمويّة في الجسم، تقوم الشرايين والأوردة بتوزيع الدم إلى الجسم وتعيده إلى القلب، بعمليّة تستند لنظامين مغلقين من الأنابيب هما:

  •  النظام الرئوي (الدورة الدمويّة الصغرى): تقوم الشرايين الرئوية بنقل الدم منخفض الأوكسجين من البطين الأيمن للقلب إلى الرئتين ويُعاد الدم مُحمّل بنسبة كبيرة من الأوكسجين إلى الأذين الأيسر للقلب عبر الأوردة الرئويّة.
  • النظام الجسمي (الدورة الدموية الكبرى): تقوم الشرايين بنقل الدم مرتفع الأوكسجين من البطين الأيسر للقلب إلى باقي أنسجة الجسم حيث النوع المرن منها المليء بالدم يقوم بالتمدد استجابة لكل نبضة من القلب لتقوم الشرايين العضليّة ذات الحجم المتوسط بسحب الدم من الشرايين المرنة وتتفرع إلى شرايين صغيرة تنقل الدم من إلى أنحاء الجسم عبر شبكات شعريّة، ويُعاد الدم بنسبة منخفضة من الأوكسجين إلى الأذين الأيمن للقلب عبر الأوردة الموزعة من الساقين إلى الرقبة بما في ذلك الجذع.

يتكون الشريان والوريد من ثلاث طبقات يدخل في تركيب الخارجيّة والداخليّة منها الكولاجين، والألياف مرنة؛ بينما الوسطى تتكون من عضلات ملساء وألياف مرنة، ولا بّد من توضيح الفرق بين الاوردة والشرايين بما يلي:

  •  تتميّز الشرايين بأنها أكبر الأوعية الدمويّة بلون أحمر فاتح كونها تحمل نسبة كبيرة من الأوكسجين، وتنقله إلى باقي أنحاء الجسم بعمليّة تسمّى الدورة الدمويّة الكبرى؛ على خلاف الأوردة ذات اللون الأحمر المزرق لكون الدم محمّل بنسبة كبيرة من ثاني أوكسيد الكربون الذي يُعاد إلى القلب.
  • قطر الشرايين ضيق وجدرانها سميكة وقويّة لوجودها بالقرب من القلب، وتتحمّل ضغط الدم العالي، ويتغيّر قطرها تبعاً لنبضات القلب؛ بينما قطر الأوردة واسع وجدرانها رقيقة كونها تقع تحت الجلد ولا تتطلب ضغط مرتفع.
  • تدفق الدم عبر الشرايين سريع، وعند توقفه يبقى الشريان مفتوحاً كونها لا تحوي صمامات على عكس الأوردة ذات التدفق البطيء للدم، وتحوي صمامات تُغلق في حال توقف تدفق الدم لمنع التدفق العكسي.
  • كميّة الدم في الشرايين تبلغ حوالي 30% بينما في الأوردة يبلغ جوالي 60% ويُكشف عن نبض القلب بواسطة الشرايين وليس الأوردة.
  • أشهر أمراض الشرايين هو تصلّب الشرايين، في حين يُعتبر تخثر الوريد العميق هو المرض الأشيع للأوردة، بالإضافة إلى انخفاض الضغط الدموي للأوردة بسبب تأثرها بالجاذبيّة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما الفرق بين الشريان والوريد وما وظيفة كل منهما"؟