كيف يصنع الرخام وما هي أهم مصادره

لقد عرف الإنسان صناعة الرخام منذ بدء التاريخ حيث تم استخدامه في عمليات البناء وتجميل القصور كما أن الرخام يعرف بأنّه صخر كلسي متحوّل. فهل تعلم كيف يتم صناعة الرخام؟

3 إجابات

تمرّ الألواح الرخاميّة بعمليات معالجةٍ مختلفة على عدّة مراحل، من المحجر وحتى تحميلها. إليك مراحل المعالجة:

الاستخراج: الرخام حجرٌ كلسيٌّ، يتواجد في الطبيعة، ويتألف من كربونات الكالسيوم، يُستخرج من المقالع الحجريّة، بأحجامٍ وكتلٍ مختلفة بناءًا على جغرافية المنطقة، قد يكون القطع أفقيًّا أو عموديًّا، لنحصل على قطع مكعبيّة الشكل، بأبعادٍ تتراوح بين ٣_٢.٢م، وعرض ١.٢_١.٥م، وارتفاع ٠.٩_١.٢م.

تفريغ الكتل الرخامية: تُنقل قطع الرخام الضخمة في الشاحنات إلى مراكز المعالجة، حيث تتعرّض لعمليات النشر والتقطيع، مع الاستعانة بالرافعات والماكينات الخاصّة بحمل الأوزان الثقيلة.

تقطيع الرّخام: يتمّ التقطيع بناءًا على شكل قطعة الرخام وحجمها، ووفقًا للمواد المطلوب تصنيعها، سواء كانت ألواح أو بلاط أو سلالم.

فالقطع الكبيرة تدخل عبر منصّةٍ إلى جهاز القطع، بواسطة قواطع متعددة الأسلاك الماسية، يمكنها قطع الكتلة في اتجاه عمودي لتتحوّل إلى ألواحٍ من الرّخام بعدد الأسلاك الماسية، وتستغرق العمليّة ثمان ساعاتٍ، لنحصل على ألواحٍ بعرض ١.٨_٢م، وسماكةٍ تصل إلى 1.5 سم.

أمّا في حال الكتل الصغيرة غير المنتظمة، يُستخدم قاطع الكتلة وهو منشارٌ مزوّدٌ بشفراتٍ الماسية، تعمل على القطع الأفقي والرأسي، للحصول على شرائط رخامية، تُعالج للحصول على القياسات المطلوبة.

الهدف من إتباع إحدى الطريقتين في التقطيع هو تقليل الفاقد، والاستفادة القصوى من الكتلة الرخاميّة.

تقوية وتلميع الرّخام: هي مجموعةٌ من عمليات الكشط والتشطيب، وتتسلّسل كما يلي:

  • التلميع، لتعزيز لون ونعومة سطح الرخام،
  • الشّحذ، لإزالة آثار عمليات القطع.
  • التعتيق، والتشطيب لإزالة اللمعان عن الجوانب.
  • الدق بالمطرقة، وهي عملية تشطيبٍ خشنٍ، ليصبح أكثر ملائمةً للظروف الخارجية.
  • السنفرة، المعاملة بالرمل لتزداد النعومة.
  • انقسام الوجه، وهي الخطوة النهائيّة، لينتج لدينا ألواح رخامٍ متينةٍ وصلبةٍ، وفي حال كان المطلوب بلاطٌ أو سلالمٌ تخضع الألواح لمعاملات تقطيعً اخرى.

أكمل القراءة

الرخام صخر متحول يتشكل عند تعرض الحجر الكلسي للحرارة والضغط. المكون الأساسي في بنيته البلورية هو الكالسيت (CaCO3) بالإضافة إلى عناصر أخرى مثل فلزات الصلصال، الميكا، الكوارتز، البيريت، أكاسيد الحديد والغرافيت. يعيد الكالسيت تبلور ذراته تحت تأثير ظروف التحول ليشكل شبكة من بلورات الكالسيت. الرخام الدولوميتي ينجم عند تعرض الدولوميت لنفس الظروف. 

يتم استخراج الرخام من مقالع مفتوحة بالإضافة إلى المقالع تحت الأرضية. آلية قص الحجر (خطوط أفقية أو شاقولية) تعتمد على مورفية (تشكل) أرض المنطقة. يستخرج الرخام بشكل مكعبات قد يتراوح طولها بين 2.2 إلى 3 متر وعرضها بين 1.2 و 1.5 متر وارتفاعها بين 0.9 و 1.2 متر. يتم تصنيف البلوكات وتحديد سعر الرخام تبعاً لحجمها، وزنها، عدد الخطوط ضمنها (كلما قلت نسبة الخطوط كلما ارتفع ثمن الرخام)، نظافته، ونسبة الشقوق فيه. يتم نقل المكعبات وتخزينها ضمن ساحات استعدادًا لمعالجتها. 

يتم قص البلوكات حسب أبعادها ونوع الرخام، جودته وغاية استخدامه بطريقتين: قطاعات متعددة الأشرطة (تنتج ألواح أبعادها 1.8 * 2 متر وسماكتها 1.5 سنتمتر، تتكون من شرائط من ألماس تقطع البلوكات المارة على مسار)، وقطاعات البلوكات التي تولد شرائح يتم الاستمرار بمعالجتها عبر تمريرها على مناشير تحولها إلى بلاطات (تستخدم في حالة البوكات غير المنتظمة). وسماكة البلاطة في العادة بين 0.9 و 2 سنتمتر، وتتفر بعدة قياسات (30*30 حتى 60*60). 

بعد تقطيع الألواح يتم معالجتها لتقويتها و صقلها. في البداية يتم تقويتها بإلصاق شبك على وجهها، ومن ثم يتم إجراء أحد العمليات التالية وفقاً للطلب:  

  • تلميعها لتحسين لونها وصقل سطحها ليصبح ناعماً وبراقاً (تأخذ هذه العملية بين 45 و60 دقيقة).   
  • نحتها: للحصول على وجه عاتم وغير لامع. يزيل النحت كافة آثار القص من على الألواح. 
  • التعتيق: يشكل سطحاً شبيهاً بالحجر التقليدي الطبيعي. 
  • الطرق: يعطي سطحاً خشناً يعطي تماسكاً عالياً مما يجعله مناسباً للبيئات المفتوحة (غير المغلقة).
  • الصقل بالرمل: يولد سطحاً أقل خشونة من الطرق. 
  • قسم الوجه: يولد وجهاً متعرجاً ذو مظهرٍ معتق. 

الرخام المصنع ينجم عن خلط حصيات الحجر الكلسي مع راتنج، بادئ وصبغة ومعالجتها بالحرارة والضغط وفقاً للمواصفات المطلوبة.

أكمل القراءة

يعتبر الرخام صخر كلسي متحول، يتكون من الكالسيت النقي جداً، ويستعمل في النحت، وكمادة بنائية، ويستعمل في إكساء الارضيات والجدران وجدران الحمامات، وقد تكون تحت ظروف نادرة من الضغط والحرارة في جوف الأرض.

وهناك رخام طبيعي ورخام صناعي، وتتم صناعة الرخام باستخدام مواد عديدة أهمها:

  • قطع صغيرة من كسر المَرمر.
  • مواد رابِطة تتمثّل في بوليستر بوليمر، والتي تتكون من أحماضِ البولي كربوكسيك وحمضِ مونو كربوكسيك وكُحولات معددة الهيدروكسيل، وكحول أحادي الهيدروكسيل، وتشكل هذه المواد 98% من خليط الرخام.
  • أكاسد ومواد ملونة وإضافات أخرى مثل مادة الكوبالت التي تضاف إلى البوليستر بنسبة 1%.

ويتم استخدام معدات عديدة في عملية إنتاج الرخام الصناعي:

  • ماكينات هزاز التي تستخدم لإخراج أي فقاقيع هواء داخل الخليط.
  • ماكينات خلط وتفريغ للهواء.
  • ماكينات تستخدم لتغذية ماكينات الخلط.
  • يتم استخدام قوالب لصب الرخام وسكبه.
  • آلات تقطيع للرخام والصنفرة عند التشطيب.
  • ومعدات آخرى لضبط الحجم.

ولصنع الرخام تتبع الخطوات التالية:

  • يتم عمل قوالب من الرمل والأسمنت ويتم عملها حسب العدد المطلوب إنتاجه.
  • ثم يتم رش القالب من الداخل بمحلول دهني، وذلك بهدف عمل طبقات عازلة من أجل إخراج المنتج بسهولة دون حدوث تفتت.
  • يتم صب الخليط الذي تم إعداده في باقي القالب.
  • يترك الخليط حتى يجف بشكل تام، ويستمر ذلك لمدة عشر دقائق أو أكثر.
  • بعد ذلك بتم نزع المنتج من القوالب.
  • ثم يتم تشطيب المنتج عن طريق إزالة الزوائد، ثم إجراء عملية التركيك للأجزاء المفتتة.
  • ثم يتم إجراء عملية التلميع للمنتج ويتم ذلك عبر استخدام فرش التلميع اليدوية أو الآلية.
  •  ثم يتم تغليف المنتج.

وهناك أنواع مختلفة من الرخام الصناعي، فهناك الرخام بسطح صلب مصنوع من الإكريليك ورخام بسطح صلب مصنوع من البوليستر، وهناك رخام بسطح صلب يتم تصنيعه من كربونات الكالسيوم. إنّ استخدامات الرخام عديدة جداً فالحياة ستكون مختلفة لولا قدرتنا على تصنيعه.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف يصنع الرخام وما هي أهم مصادره"؟