كيف سيتفوق مشروع نيوم على مدينة اليابان الذكية

يعتبر مشروع نيوم من أبرز المدن التي أطلقتها المملكة العربية السعودية في إطار اللحاق بركب التطور المعماري الفريد. فهل ستزيح نيوم مدينة اليابان الذكية عن عرشها؟ كيف يمكن ذلك؟

3 إجابات

نيوم Neom هي عبارة عن مدينة مستقبلية ضخمة تعمد المملكة العربية السعودية إلى بنائها في عمق الصحراء على حدود البحر الأحمر، وقد رصدت المملكة 500 مليون دولار لإنجاز هذا المشروع مع توقع تكاليف أخرى مستقبلية، ومن المرتقب الانتهاء من إنجازها في عام 2025، كما تتوقع المملكة بأنّ مدينة نيوم ستكبر مدينة نيويورك بحوالي 33 ضعف، وقد يثيرك أن تعرف مجموعة من الحقائق عن هذه المدينة الرائعة:

  • يمكنك القول أنّ هذه المدينة سوف تفتعل ثورة حقيقية في المجتمع السعودي لكونها ستجعل من المملكة مركزًا تكنلوجيًا هامًا وسوف تقلل من نسبة الاعتماد على النفط.
  • يتم العمل على جعل خليج مدينة نيوم منطقة سكنية ذات شواطئ بيضاء، وسيتم التغلب على جميع الظروف لجعلها ذات مناخ معتدل وتكوين بيئة استثمارية مميزة فيها.
  • تم التمكن من الوصول إلى المراحل الأخيرة في إنشاء مطار نيوم، ولعلمك فقد تم تسجيله كمطار دولي رسمي.
  • أعربت نيوم عن أنّها ستكون مدينة منافسة لتصبح واحدة من أبرز أقطاب الألعاب الإلكترونية في العالم.
  • لا تعتقد بأنّ مدينة نيوم ستكون حكرًا على العرب، حيث يتم العمل على جمع أشخاص من مختلف البلدان والأديان حول العالم للعمل فيها والتعاون على تحقيق الأفضل لها.
  • إنّ وقوع المدينة في هذا المكان الاستراتيجي يمكن 40% من سكان العالم من الوصول إليها في أقل من أربع ساعات.

أكمل القراءة

التقى عشرات رجال الأعمال السعوديين واليابانيين في مجلس الأعمال الياباني السعودي الثامن عشر في طوكيو لمناقشة فرص الاستثمار الدائمة والجديدة، وقد حظيت مشاريع مثل مدينة نيوم باهتمام كبير، وهو المشروع الدولي الطموح الذي تبنيه المملكة العربية السعودية في منطقة تبوك في شمال غرب المملكة، حيث سيقوده ويملأه ويموله أناس من جميع أنحاء العالم، نيوم هي رؤية سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وهي محور خطة المملكة العربية السعودية لعام 2030 لتنمية وتنويع الإقتصاد السعودي ووضع الدولة للعب دور رائد في التنمية العالمية، حيث تم توجيهه وتمويله في البداية من قبل المملكة العربية السعودية.

إنها محاولة للقيام بشيء لم يتم إجراؤه من قبل ويأتي في وقت يحتاج فيه العالم إلى تفكير جديد وحلول جديدة، حيث ستشمل نيوم المدن والبلدان والموانئ ومناطق المشاريع ومراكز الأبحاث والأماكن الرياضية والترفيهية والوجهات السياحية، وسيكون البلد ومكان العمل لأكثر من مليون مواطن من جميع أنحاء العالم، وموطنًا للأشخاص الذين يحلمون بواقع مثالي ويريدون أن يكونوا جزءًا من بناء نموذج جديد للعيش والعمل والازدهار المستدام.

ستقدم نيوم نموذجًا جديدًا للاستدامة الحضرية، وستكون مكانًا يركز على وضع معايير جديدة لصحة المجتمع وحماية البيئة والاستخدام الفعال للتكنولوجيا، وسيتم تصميمها وإنشائها وإدارتها بشكل مستقل بطريقة يتم تحريرها من البنية التحتية الاقتصادية والبيئية القديمة التي تقيد الدول الأخرى.

أكمل القراءة

خططت المملكة العربية السعودية إلى بناء مدينة متطورة عملاقة أطلقت عليها اسم “نيوم“، وقد أتى هذا الاسم ليدل عن مستقبلها الجديد، وقد عزمت على بنائها في تشرين الأول لعام 2018. ستغطي مدينة نيوم حوالي 10.230 ميلًا مربعًا من الصحراء المطلة على البحر الأحمر شمال غرب المملكة.

تتميز هذه المدينة بأنها:

  • بأنها المدينة العربية الأولى المؤتمتة بشكل كامل ولجميع مجالات الحياة الصحية والتعليمية وغيرها.
  • سيكون لها قمرها الخاص الذي لن يضيؤها فحسب، بل سيعكس أيضًا جمال كوكيبات الفضاء الخارجي.
  • ستكون تحت إدارة روبوتات ذكية تعمل بتقنيات حديثة.
  • ستعمل على استمطار السحب من خلال إضافة مواد تعمل على تغيير في الطقس لتكثيف الغيوم وتشكيل الأمطار.
  • ستظهر فيها السيارات الطائرة.
  • سيحالفك الحظ لرؤية الديناصورات في الواقع عبر حدائق خاصة روبوتية.
  • سيتم إلباس الشواطئ برمال صناعية مضيئة.
  • سيتم تطوير طرق تعليمية باعتماد تقنية الهولوغرام (الصور المجسمة).
  • سيتم العمل على تعديل الجينوم البشري لجعل الناس أقوى.

 هناك عدة عوائق تعترض وجود هذه المدينة أولها العائلة الملكية، تدخل رجال الدين، تراجع الإنتاج المحلي من النفط، التأخر في الوقت، توسع حالة البطالة للشعب السعودي بسبب تدخل الروبوتات في ساحة الأعمال.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف سيتفوق مشروع نيوم على مدينة اليابان الذكية"؟