كيف تعمل برامج تحرير الصور

يبحث الكثيرون عن أبسط طريقة للتعديل على الصور وإضافة الكلمات عليها دون الدخول في تعقيدات أخرى وهناك عدة تطبيقات تساعد على ذلك فكيف تعمل هذه البرامج؟

4 إجابات

تتوفر برمجيات تحرير الصور بأعداد كبيرة كما يأتي بعضها مدمجًا ضمن تطبيق الكاميرا في الهواتف المحمولة، تتيح هذه البرامج لك خصائص وميزات لا حدود لها تقريبًا في إمكانية اقتصاص الصور ومعالجتها وطباعتها ودمجها.

إليك بعض الإجراءات الأساسية التي يمكن القيام بها واتباعها عند استخدامك برمجيات تحرير الصور:

  • حفظ الصورة المعدلة كملف منفصل عن الصورة الأصلية: فمن الأفضل الاحتفاظ بالصورة الأصلية بدون أي تعديلات عليها.
  • ضبط مستويات التباين والألوان في الصورة: يساعد ضبط تباين الصورة على تعزيز مظهرها، وإضافة حيوية لتفاصيلها، كما أن ضبط مستويات الألوان يعيد الواقعية للصور التي تعاني من اختلال بتوازن اللون الأبيض، وتعطي للصور حيويةً أكثر.
  • اقتصاص الصور وتدويرها: قد تقوم بالتقاط صورة بشكلٍ أفقي أو عمودي وتريد لاحقًا تغيير زاويتها، تسمح لك برمجيات تحرير الصور بالقيام بذلك بكل سهولة، كما تسمح هذه البرمجيات باقتصاص أجزاء من الصورة لا ترغب بتواجدها.
  • التخلص من مشكلة ظهور العين الحمراء: تسمح بعض البرمجيات بالتخلص هذه المشكلة بشكل آلي، فيما يتوجب عليك في برامج أُخرى القيام بإزالتها بشكل يدوي، ما عليك عندئذٍ إلا تحديد عيون الأشخاص ضمن الصورة التي تظهر بها هذه المشكلة ليذهب الاحمرار وتظهر العيون بشكلها الطبيعي.
  • إزالة الأشياء غير المرغوب بها ضمن الصورة: تسمح الكثير من برمجيات تحرير الصور اقتصاص الأشياء غير المرغوب بها من الصور واستبدالها بأجزاء مجاورة من الخلفية بحيث لا يظهر التعديل الذي قمنا به على الصورة.

أكمل القراءة

يرغب الناس دائمًا بإظهار أجمل صورهم ووضعها على وسائل التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك وانستغرام، وبالتالي يحتاجون دائمًا إلى أدوات فعالة لتحرير الصور، وهناك طلبٌ متزايد على برامج تحرير الصور من عام لآخر، مما يتيح للمستخدمين الإستمتاع بصور محررة عالية الجودة، يوجد مبدأين أساسيين في عمل هذه البرامج:

  • معالجة البكسل: يتمثل الجزء المثير للإهتمام في عمل برامج تحرير الصور بتصحيح الألوان، حيث تتكون أي صورة يتم حفظها بتنسيق رقمي، من وحدات بكسل (وحدات ألوان نقطية)، وتحتوي كل وحدة بكسل على بيانات معينة حول نقطة معينة في الصورة (بما في ذلك معلومات عن لونها وتشبعها وتباينها وما إلى ذلك). والمهمة الأساسية لهذه البرامج وفقا لهذا المبدأ هي التغيير الشامل في نطاق ألوان وحدات البكسل المحددة للصورة.
  • معالجة الطبقات: لإعطاء الصورة شخصية جديدة، غالبًا ما يتم استخدام تنسيق طبقات PNG المتراكبة. هذه الطبقات تمثل نفس الصورة المراد تحريرها ولكن بطبقات مختلفة الموجة وبشكل متدرج ومحسن وذلك لخلق التأثير المطلوب.

الأدوات المختلفة لبرامج تحرير الصور:

  • رصف البيكسلات.
  • تغيير السطوع والتباين.
  • إمكانية إضافة تأثيرات جديدة وتحديث الأدوات عبر الانترنت (كالتدرج، تأثير السطح المحبب، تخفيف الألوان، الإضاءة والسطوع وغيرها).
  • اللعب بحدة ودرجة حرارة اللون.
  • درجة الإشباع اللوني.
  • إضافة الظلال.
  • إضافة التأثير الضبابي للصور.

أكمل القراءة

تتوافر العديد من برامج تحرير الصور وتعديلها على أنظمة التشغيل المُختلفة للحواسيب والهواتف المحمولة، منها ما هو مجاني ومنها ما هو مأجور، ومنها ما هو متعدد الوظائف، ومنها ما هو محدود الوظائف، وسأعرض لك أفضل البرامج المجانية من الأبسط للأكثر احترافيّة:

  • الرسام: البرنامج الأساسي في كل نسخ الويندوز، ويتيح للمُستخدم تعديل حجم الصور وتغيير نوعها، بالإضافة إلى الكتابة عليها بسهولة، أو إضافة بعض الألوان.
  • برامج التواصل الاجتماعي: مثل الإنستغرام والسناب شات، والتي تسمح لمستخدميها إضافة النصوص، وتغيير الإضاءة ودمج الصور، بالإضافة إلى وضع بعض الفلاتر الجميلة.
  • PicsArt Photo Studio: يُفسح المجال لتعديل الصورة بطريقةٍ سهلة وسلسة، مع العديد من الخصائص المميزة.
  • Photo Editor Polarr: برنامج تعديل صور يٌحاكي البرامج المتخصصة نوعاً ما بإضافاته وإمكانياته، مع واجهة استعمال بسيطة وسهلة للمستخدم.
  • GIMP: يقدم واجهة متقدمة تساعد على تحرير وتعديل الصور، مع إمكانيّة إضافة طبقات وتحسين الصور بخيارات متنوعة كثيرة قريبة من الاحترافية.
  • Pixlr X: وهو موقع يقوم بتعديل الصور وتحريرها دون الحاجة إلى استعمال برنامج، وإنما يكفي رفع الصورة إلى الموقع وتعديلها ومن ثم تحميلها بعد الإنتهاء من التعديل، مع إمكانية إنشاء حسابك الخاص على الموقع وتحرير عدد لا متناهي من الصور، بطريقة سهلة ومفيدة.

كما أذكرك بأن الغاية المرادة من تحرير الصورة، هي التي تحدد أفضل برنامج يمكن استعماله، وقد تكون البرامج الاحترافيّة المأجورة مثل Adobe Photoshop، الذي يتربع على عرش برامج تعديل الصور هو الأنسب لك في حال كنت من المحترفين.

أكمل القراءة

في زمن الصور الفوتوغرافية التي كانت تعتمد على الصورة الموجودة في فيلم، لم يكن هناك طريقة لجعل الصور تبدو أجمل إلا من خلال وضعها ضمن إطار جميل. أما اليوم فهناك العديد من البرامج التي تتيح تحرير الصور وتغييرها.

برامج تحرير الصور

وتحرير الصور ببساطة هو تغيير الصور وتعديلها، ولكن برغم بساطة التعريف فإنه موضوع معقد للغاية. 

حاليًا تتوفر لدينا العديد من الأدوات لتحرير الصور منها البسيط ومنها المعقدة التي تحتاج إلى الكثير من البرامج بالإضافة إلى الخبرة والتدريب. وبالرغم من وجود الكثير من البرامج الي تساعدنا على تعديل الصور إلا أنه لا توجد سوى طريقتين أساسيتين تعمل بهما معظم برامج تحرير الصور: 

  • طريقة تصحيح أو تعديل البكسل (Pixel editing)

والبكسل هو أصغر عنصر في الصورة النقطية وهو اختصار للكلمتين picture أي صورة و element وتعني عنصر. فعندما تريد تعديل صورة وجعلها أكثر زرقة فأنت تزيد مقدار اللون الأزرق في البكسل مقارنة بالأحمر والأخضر؛ ولكن تعد طريقة تعديل البكسل طريقة مدمرة للصور لأنه بمجرد الضغط على حفظ الصورة بعد التعديل فإن معلومات الصورة الأصلية ستكون قد استبدلت بالمعلومات الجديدة، أي أنه تم تدمير الصورة الأصلية مالم تكن هناك نسخة أخرى منها. 

ويعد برنامج فوتوشوب (Photoshop) من أشهر البرامج التي تعمل بهذه الطريقة، ولكن تم العمل على تلافي تدمير الصورة من خلال استخدام الطبقات للعمل، ومع ذلك فإن البرنامج يجري تغييرًا على الصورة في مستوى ما.

برامج تحرير الصور

  • الطريقة البارامترية لتعديل الصور (Parametric Image Editing)

يرمز لها اختصارًا بالرمز (PIE). وفي هذه الطريقة لا يمكن لمحرر الصور تغيير وحدات البكسل، لكن يتم إجراء التعديلات من خلال إنشاء مجموعة من التعليمات لتفسير الملف، وتعد هذه الطريقة مثالية عندما نريد تعديل مجموعة من الملفات وإضفاء نفس المؤثرات عليها، ولكن لا يمكن لجميع ملفات الصور أن تقبل التعديل بهذه الطريقة .

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تعمل برامج تحرير الصور"؟