كيف تصمم شعار للمنتج وما هي الأدوات اللازمة

يوصف الشعار بأنه أداةٌ تواصلية تسويقية ضرورية تساعد على تمييز الشركة وخدماتها ومنتجاتها، لذلك يجب أن يولى الشعار بأهميةٍ كبيرة، فكيف أستطيع تصميم شعارٍ مميزٍ للمنتج؟

3 إجابات

تسعى الشركات دائمًا لتكون متقدمةً على منافسيها، وتهتم بشدةٍ بشعار الشركة كونه يمثّل كيانها وعملها بالنسبة لعملائها. وتصميم الشعار ليس أمرًا سهلًا حيث يتطلب الفكر الإبداعي، والبحث العميق، وفهم أهداف الشركة والرسالة التي تريد إيصالها لزبائنها.

ولعمل الشعار يجب اتباع الخطوات التالية:

  • اتباع طرقٍ وأنماط مختلفةٍ لعمل الشعار: وذلك ليتلاءم مع العلامة التجارية للشركة، حيث يتوجب عليه البحث الدقيق عن أعمال الشركة، واختيار الألوان والخطوط المناسبة.
  • تجنّب اتباع التوجهات الرائجة: في كثيرٍ من الأحيان، يتبع مصممو الغرافيك بعض الأنماط العصرية، والألوان الرائجة لإثارة إعجاب المشاهدين والعملاء. ولكن عادةً ما ينبغي تجنب هذا، بسبب قصر استخدام هذه التوجهات وظهور توجهاتٍ أخرى بعد مدةٍ قصيرةٍ.
  • رسم الشعار بالأبيض والأسود أولًا: وذلك للتأكد من أنه ملفتٌ للانتباه بألوانٍ أو من دونها، حيث من الممكن نشر شعار الشركة في صحيفةٍ تطبع باللونين الأبيض والأسود فقط.
  • جعل الشعار قابلٍ للتطوير: بحيث لا يفقد معناه، فعند وضع الشعار على تصميم لوحةٍ كبيرة الحجم، يجب أن يبدو متناسبًا ومفهومًا من كل زاوية.
  • فريدًا من نوعه وغير مألوف: وبذلك سيبقى الشعار عالقًا في الذاكرة، كشعار ماكدونالدز أو آبل اللتين اتخذتا شعارًا جريئًا جعل الكثيرين ينبهرون به.
  • اختبار الشعار على عدة منصاتٍ إلكترونية: لا تنسى أن هذا الشعار سيظهر على العديد من الوسائل الإلكترونية، لذلك قد يبدو الشعار مثيرًا للإعجاب على ورق الطباعة ولكنه بلا معنىً على مواقع الإنترنت.

أكمل القراءة

إن أول ما يلفت انتباهنا كزبائنٍ عند شراء منتجٍ ما، هو “شعار المنتج”. وفي كثيرٍ من الأحيان، يكون عاملًا حاسمًا للشراء أو عدمه. يدور الأمر كله حول جذب الانتباه عبر تصميمٍ مقنعٍ للشعار. لذلك فإن الكثير من الشركات، تولي اهتمامًا كبيرًا جدًا عند تصميم شعار منتجها (أو منتجاتها)، لما له من أهميةٍ في عملية جذب الزبائن، وبالتالي هناك العديد من الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار عند تصميم شعار منتجٍ ما منها:

  • يجب أن تعطي ألوان وشكل وطباعة الشعار انطباعًا وراحةً نفسيةً عند النظر إليها.
  • معرفة الشريحة المستهدفة بواسطة هذا الشعار (أطفال، شباب، بالغين، نساء أو رجال).
  • لابدَّ من التفكير بشكلٍ جريءٍ والابتعاد عن النمطية. كمثال شعار شركة أبل الذي لا يوحي للكمبيوتر، أو التكنولوجيا إلا أنه حاز على انتباه مئات الملايين من الزبائن عالميًا.
  • البحث: هو عنصر حيوي في التصميم، على سبيل المثال إذا كنت ترغب في إنشاء تصميمٍ لشعار مطعمٍ عربي، فسيكون من الجيد إلقاء نظرةٍ على ما تبدو عليه بعض المأكولات الشائعة، ثم دمجها في التصميم الخاص بك.
  • جعل الشعار يعبر عن قصّةٍ بحد ذاته: غالبًا ما تكون الشعارات التي تُظهر ارتباطاتً بقيم الشركة أو مهمتها هي الأكثر نجاحًا. على سبيل المثال، يتميز شعار FedEx الشهير بسهمٍ يشير إلى تركيز الشركة على السرعة، والتسليم، والمضي قدمًا. وغالبًا ما تكون التصاميم التي تعكس هذه القيم أكثر فاعليةً وإعجابًا.

أكمل القراءة

لكي تحظى بشعار مميز وقوي يعكس صورة الشركة الحقيقة وينافس شعار باقي المنتجات المشابهة، ما عليك سوى اتباع الخطوات التالية لتصميم شعار منتجك:

  • أولًا: يجب أن تكون واثقًا مما تريد إيصاله من أفكار حول منتجك من خلال الشعار، لذا يجب عليك فهم منتجك وسياسة الشركة جيدًا.
  • ثانيًا: يجب عليك تحديد منافسيك والتعرف عليهم وعلى شعاراتهم، لتجنب عدم حدوث أي تشابه مع شركاتهم.
  • ثالثًا: الآن يجب عليك البدء باختيار فكرة الشعار، الفكرة يجب أن تعبر عن المنتج والشركة وضمن حدود ميزانيتها، والأهم أن تكون قريبة إلى الواقع ومنطقية.
  • رابعًا: البدء بالتصميم، مع مراعاة أن يكون ملائمًا لتطورات العصر، إذ يمكن تصميمه بصورةً ثلاثية أو ثنائية البعد، بلون واحد أو أكثر، متدرجًا أو ساكنًا، مع الانتباه إلى أنّ بعض الألوان قد ترمز لشيء ما يجب الابتعاد عنه.
  • خامسًا: رسم النموذج الأول للشعار، بناءً عليه سيتم تحديد إن كان سيُعتمد هذا التصميم أم أنه سيحتاج إلى التعديل باللون أو الحجم أو نمط الخط.
  • سادسًا: عرض الشعار للتقييم من قبل بعض الأشخاص غير المشاركين في عملية التصميم، وأخذ رأيهم به، وبناءً على تلك الأراء التي قد تختلف أو تتفق على بعض التفاصيل، ستُجرى التعديلات النهائية على تصميم الشعار.

بعد التأكد من أنّ الشعار يناسب فكرة المنتج والشركة وسياساتها، يمكن نشره إلى العلن لحصد الأراء حوله، سلبيةً أم إيجابيةً كانت.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تصمم شعار للمنتج وما هي الأدوات اللازمة"؟