كيف تتخلص من النسيان وعدم التركيز

يتعرض العديد من الأشخاص للإصابة بعدم التركيز وضعفٍ في الذاكرة وتعد هذه المشكلة من أكثر المشاكل الصحية الشائعة في وقتنا الحاضر فكيف نتخلص من هذه المشكلة؟

4 إجابات

من حسن الحظ أنّ مرض الزهايمر ليس هو السبب الدائم لفقدان الذاكرة، إليك بعض الأسباب الأخرى القابلة للعلاج:

  • الأسباب العاطفية: يحتاج العقل إلى طاقةٍ كبيرةٍ للتعامل مع مشاعر مقلقة مثل ضغوطات الحياة، ممّا قد يعيقه عن تخزين بعض التفاصيل.
  • الضغط العصبي: قد يسبب الإجهاد المؤقّت في استنزاف طاقة الدماغ، مسبّبًا مشاكل مؤقتة في الذاكرة، ولكن الإجهاد الحادّ والمزمن قد يكون سببًا في الخرف.
  • الاكتئاب: قد يشتت الاكتئاب الانتباه للمحيط، بسبب قلّة الاهتمام، فتكون المعاناة هنا في تذكّر تفاصيل الواقع الذي تعاني منه.
  • القلق: هناك من يعاني من عدم القدرة على تذكر الأنشطة اليوميّة، بسبب اضطراب القلق، الذي يؤثّر على الأداء الصحيّ.
  • الحزن: يستهلك الحزن طاقة الجسد، ممّا يقلّل القدرة على التركيز، كما يشابه الحزن الكآبة، ولكنّه يكون بسببٍ معيّنٍ على عكس الكآبة.

في حين قد تتشابه أعراض فقدان الذاكرة مع عدم التركيز، إلا أنّ الأسباب قد تختلف أحيانًا، كما تتشابه أخرى، وإليك بعض أسباب فقدان التركيز:

قد يكون نتيجةً لحالةٍ مزمنةٍ، مثل:

  • اضطراب استخدام الكحول.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.
  • متلازمة التعب المزمن.
  • ارتجاج الدماغ.
  • متلازمة كوشينغ.
  • مرض عقلي.
  •  الصرع.
  •  الأرق.
  • اضطراب اكتئابيّ حاد.
  • الاضطرابات النفسية، مثل الفصام.
  • متلازمة تململ الساق.

بعض أنماط الحياة غير الصحية، مثل:

  • قلّة النوم، والجوع.
  • القلق.
  • الإجهاد الزائد.
  • بالإضافة للآثار الجانبيّة لبعض العقاقير.

أكمل القراءة

النسيان وعدم التركيز، هو مظهر من مظاهر تدهور الوظيفة الذهنية (العصبية)، ويمكن أن يحدث بسبب أمراض الأوعية الدموية أو ارتفاع ضغط الدم أو السموم العصبية؛ وللتخلص منه سأذكر لك أهم سبل العلاج:

  • الحفاظ على نظام غذائي سليم وممارسة الرياضة: يساعد هذا في التخلص من السموم في الدماغ كما أن تناول العناصر الغذائية يعزز الوظيفة العقلية لدى الشباب ويمنع الزهايمر عند كبار السن.
  • تقليل الضغط والإجهاد: يساهم بشكل كبير في تخفيف مشكلة النسيان، فنظام الإتصال بين خلايا المخ العصبية يبدأ بالتدهور بعد أسبوعين فقط من التعرض المستمر لمستويات عالية من الكورتيزول الناجم عن الإجهاد.
  • التركيز على النظام الغذائي الحاوي على مضادات الأكسدة، والأطعمة التي تحتوي على فيتامينات A و C و E والسيلينيوم والزنك، ومحاول الحصول على هذه الفيتامينات من مصادرها الطبيعية والإعتماد على المصادر الغذائية الطبيعية، للتخلص من الجذور الحرة السامة التي نحصل عليها من الغذاء غير الصحي.
  • التركيز على تناول الأحماض الدهنية الأساسية (EFAs) لتوفير المواد الخام اللازمة لترميم الخلايا العصبية حيث تتكون حوالي ٦٠ لـ ٧٠٪ من خلايا الدماغ من الدهون، ولذلك ينصح بإدخال الأسماك (سمك السلمون والماكريل والتونة) وبذور الكتان والزيوت المصنوعة من البذور والمكسرات، وتجنب الدهون السيئة(الأحماض الدهنية غير المشبعة والدهون المشبعة).

أكمل القراءة

هناك العديد من الأمور التي قد تسبب حدوث النسيان المتكرر، مثل قلة النوم، القلق والتوتر، إنجاز العديد من المهام والأمور في وقت واحد، كما أنّ بعض الأدوية كمضادات الاكتئاب وخافضات الضغط لها تأثير مثبط على المسالك العصبية مسببة ضعف الذاكرة، بالإضافة إلى قصور الغدة الدرقية، وغيرها من الأسباب.

كذلك الأمر بالنسبة لضعف التركيز، والذي تتشابه أسبابه مع الأسباب المذكورة، بالإضافة إلى أنّه قد يحدث نتيجة بعض الأمور الأخرى، مثل التبدلات الهرمونية كما في حالة الحمل مثلًا، والجلطات الدماغية، وسن اليأس.

بالنسبة لعلاج النسيان وعدم التركيز فيمكن القيام بمجموعة من الخطوات والإجراءات البسيطة والتي من شأنها أن تخفف من هذه المشاكل، مثل:

  • تطوير القدرات العقلية وتحفيز النشاط الذهني من خلال حل بعض الأحاجي العقلية والألعاب الفكرية وألعاب الذاكرة بين حينٍ وآخر، بالإضافة إلى قراءة الكتب وممارسة بعض تمارين التركيز والتأمل كاليوغا.
  • تخفيف القلق والتوتر عن طريق الانفتاح الاجتماعي والتواصل الإيجابي مع الأسرة والأصدقاء.

  • تنظيم المهام والأعمال اليومية وجدولتها وفق قوائم مرتبة ومنظمة.

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم والراحة لشحن القدرات الذهنية وتوفير الطاقة والتركيز اللازمين للقيام بالمهام المتعددة.

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالعناصر الغذائية الأساسية المهمة لصحة الدماغ والخلايا العصبية كالفاكهة والخضار الطازجة والمصادر البروتينية منخفضة الدهون كالأسماك والبقوليات، مع التقليل قدر الإمكان من تناول المنبهات كالمشروبات الحاوية على الكافئين.

أكمل القراءة

حتى تتخلص من النسيان وعدم التركيز اتّبع الخطوات التالية:

  • حاوِل زيادة نشاطك الفكريّ من وقتٍ لآخر من خلال حلّ بعض الأحجية والألعاب التي تعتمد بشكل رئيسي على التفكير النظري أو العملي، كالشطرنج مثلًا.
  • نظّم وقتك ورتّب يومك، فإنّ العشوائية بشكل عام تُعدّ عاملًا أساسيًا للشعور بالارتباك والحيرة أحيانًا، وبالتالي قد تنسى بعضًا من واجباتك أو أولياتك، وإذا وجدتَ بعض الصعوبات في تنظيم وقتك استعِن بمفكّرة صغيرة رتّب عليها مهامك وأبقِها دائمًا في متناوِل يدك.
  • احرص على ممارسة الرياضة باستمرار، فالرياضة تنشّط الدورة الدموية في الجسم أي تزيد من التروية الدموية الواردة إلى الدماغ مما يُساعَد على تخطّي مشكلة النسيان، وإن لم تكُن من محبّي أنواع الرياضة القاسية فاتّباع الرياضة الخفيفة غير المُجهِدة مثل المشي السريع يَفي بالغرض.
  • قم بممارسة بعض تمارين التركيز مثل اليوغا والتأمّل وقراءة الكتب وتمارين العد العكسية وتكرار العبارات البسيطة بمدة زمنية معينة.
  • اشرب كميات كافية من الماء، فالماء له دور مهم جدًّا وأساسي في زيادة النشاط البدني والفكري.
  • حاوِل التقليل من المنبّهات أو المشروبات التي تحتوي نسبًا عالية من الكافيين مثل القهوة والشاي والشوكولا الساخنة.
  • اتَّبِع نظامًا غذائيًا صحيًّا تضمن من خلاله حصولك على جميع العناصر الغذائية التي تزيد قوّة الذاكرة مثل الخُضار والبروتين منخفِض الدسم والأسماك والفواكه الطازجة والبقوليات.
  • احصل على قدر كافي من النوم والراحة لتستطيع استعادة نشاطك الذهني والبدني ومحاربة علامات النسيان وقلّة التركيز.
  • إذا كنت تعيشُ وحيدًا أو بجو مُنعزِل قليلًا، حاول الاجتماع مع أسرتك أو أصدقائك بشكل أكبر فإنّ خلق حياة اجتماعية لطيفة حولك يُساعدك في تخطّي مشاعر القلق والارتباك التي قد تُسبّب النسيان أو عدم الثقة بالنفس وبالتالي عدم التركيز جيّدًا.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "كيف تتخلص من النسيان وعدم التركيز"؟