أين جرت أحداث الحروب الصليبية ؟ وما هي أسبابها ونتائجها ؟

امتدت الحروب الصليبة لفترةٍ طويلةٍ من الزمن، قام خلالها الاوروبيون بشن ثماني حملات متتالية على بلاد المسلمين، فأين كانت تلك الحملات؟ وما هي وجهتها؟ وأين جرت أبرز المعارك خلالها؟

3 إجابات

الحروب الصليبية هي حملات عسكريّة نظمها مسيحيو أوروبا الغربية نتيجة التوسع الإسلامي الحاصل، فهدف الحملات الأول هو الحد من هذا التوسع، بالإضافة إلى السيطرة على الأراضي المقدسة في الشرق الأوسط واستعادة الأراضي المسيحية، وكان هناك ثماني حملات جرت خلال عقدين من الزمن، وهي:

  • الحملة الصليبية الأولى: في هذه الحملة تمكنت الجيوش القادمة من الغرب من احتلال أنطاكية في يونيو 1098، من ثمّ تمكنوا من القدس في 15 يوليو 1099.
  • الحملة الصليبية الثانية: قاد الملك الألماني كونراد الثالث ولويس السابع ملك فرنسا الحملة الصليبية الثانية في (1147-1149) التي لاقت الفشل، فقد هُزموا في معركتان كبيرتان على يد السلاجقة في (1147 و 1148) أطاحتا بالتقدم الصليبيّ، و كانت محاولتهما الأخيرة لإنقاذ الحملة، هو حِصار دمشق في يونيو 1148 والذي انتهى بالفشل أيضًا، وفي العام التالي استعاد نور الدين أنطاكية.
  • الحملة الصليبية الثالثة: بعد الانتصار الكبير الذي حققه صلاح الدين الأيوبي في معركة حطين عام 1187،  من ثمّ استعادة القدس، هذه الأحداث ولدت الحملة الصليبية الثالثة بقيادة فريدريك الأول وملك فرنسا فيليب الثاني وملك انكلترا ريتشارد الأول قلب الأسد، وانتهت هذه الحملة بمعاهدة بين الطرفين تسمح للحجاج المسيحيين بالسفر إلى الأراضي المقدسة بدون أي مشاكل.
  • الحملة الصليبية الرابعة: كان هدف هذه الحملة (1202-1204) مدينة القسطنطينية، أكبر مدينة مسيحية في العالم، وانتهت الحملة بسقوط المدينة، والني نُهِبت على يد البندقية وحلفائها، وعادت ثرواتها وآثارها إلى أوروبا.
  • الحملة الصليبية الخامسة: شهدت الحملة الصليبية الخامسة (1217-1221) تغييرًا في الاستراتيجية، فكانت مصر هي المُستهدفة، وعلى الرغم من النجاح في احتلال دمياط في نوفمبر 1219، إلا أنهم لاقوا خسارة في معركة المنصورة في أغسطس 1221 م.
  • الحملة الصليبية السادسة: شهدت الحملة الصليبية السادسة (1228-1229) مفاوضات بين الإمبراطور الروماني فريدريك الثاني وملك مصر وسوريا الكامل ناصر الدين محمد، وسُلِمت القدس للمسيحين بشرط أن يتمكن الحجاج المسلمون من دخول المدينة بحرية.
  • الحملة الصليبية السابعة: بعد هزيمة الجيش الصليبي في معركة غزة 1244، انطلقت الحملة الصليبية السابعة (1248-1254 م) بقيادة الملك الفرنسي لويس التاسع،  وكرر الصليبيون استراتيجية الحملة الصليبية الخامسة وحققوا نفس النتائج.
  • الحملة الصليبية الثامنة: هاجم لويس التاسع مرة أخرى شمال إفريقيا، لكن في تونس توفي لويس التاسع نتيجة الزحار في عام 1270، في غضون ذلك، وسّع المماليك سيطرتهم على الشرق الأدنى واستعادوا عكا عام 1291، مما أدى إلى القضاء نهائياً على الامتداد الصليبيّ.

أكمل القراءة

كانت الحروب الصليبية ردًّ فعلٍ من الجنرال البيزنطي ألكسيوس كومنيوس الذي وصل للحكم في عام 1081 للميلاد، مدعومًا من البابا، على الخسائر التي تلقتها القوات البيزنطية في مواجهة السلاجقة الأتراك المسلمين، كان هدف البيزنطيين والكنيسة من هذه الحروب الوصول إلى الأماكن المقدسة في الشرق الأوسط وتحريرها من قبضة المسلمين.

  • بدأت أولى الحروب الصليبية في عام 1096، حين قطع جيش بطرس، أحد الجيوش الأربعة التي شُكلت للحملة، مضيق البوسفور في أولى المواجهات مع الأتراك. انتهت هذه الحملة بخسارة كبيرة لجيوش بيزنطة في سيبوتوس (Cibotus). ولم يتوقف البيزنطيون بعد الخسارة، واستمروا بالهجوم على مناطق الأتراك ليتمكنوا لاحقًا من السيطرة على أناطوليا عاصمة السلاجقة، وليستمر تمددهم جنوبًا حتى وصولهم القدس وسيطرتهم عليها.
  • بدأت الحملة الثانية للدفاع عن الممالك الأربعة التي أُقيمت في بلاد الشام نتيجة الحملة الأولى، قاد ملك فرنسا وملك ألمانيا الجيوش في الحملة، ليُمنى الأول بالهزيمة في معركة أسكي شهر، قبل ان تجتمع جيوش الملكين في الحملة على دمشق التي انتهت كذلك بخسارة كبيرة لجيوش الصليبيين.
  • جهز الصليبيون الحملة الثالثة بقيادة ثلاثة من ملوك أوروبا، للرد على انتصارات صلاح الدين ، الذي تمكن من استعادة السيطرة على القدس، بعد هزيمة جيوش الصليبيين في معركة حطين. وتمكن الصليبيون خلال هذه الحملة من الانتصار على جيوش صلاح الدين في معركة يافا عام 1191، في معركةٍ اعتبرت الوحيدة في هذه الحملة، التي انتهت بتوقيع معاهدة صلح بين الصليبيين وصلاح الدين، اقتضت باقتسام السيطرة على المنطقة بين الطرفين.
  • لم تستجب الجيوش المؤلفة للحملات الصليبية إلى دعوات البابا لحملة صليبية جديدة على مصر، حيث تسببت الانشقاقات التي حصلت بين ممالك أوروبا والبيزنطيين في تحول الحلفاء السابقين إلى خصوم، إذ قامت جيوش أوروبا بحصار مدينة القسطنطينية عاصمة بيزنطة في محاولة لإخضاع الملك البيزنطي وإجباره على التنحي. وانتهت الحملة باقتحام القسطنطينية بعد صراع دموي انتهى بتدمير شبه كامل للمدينة العريقة، وتقاسم الغنائم بين ملوك أوروبا.

أكمل القراءة

جرت الحملات الصليبية في العديد من المواقع الجغرافية، وإن كنت لا تعرف فالحروب الصليبية هي حملات متتالية امتدت من نهاية القرن الحادي عشر حتى عام 1291، حيث اتخذت معاركها وحملاتها مواقع مختلفة:

  • الحملة الصليبية الأولى (1096-1099) وتضمّنت هذه الحملة كلًّا من:
  • حرب Cibotus بقيادة الكاهن بيتر، والتي تعد أول اشتباك بين المسلمين والصليبين في أفاميا سيبوتس “Apamea Cibotus” في تركيا.
  • مذبحة الكونت Emicho بحق اليهود عام 1096 في قرى راينلاند في مدينة ترير الألمانية “Trier” ومدينة متز الفرنسية.
  • حصار على مدينة نيقية عاصمة السلاجقة في أنطاكية عام 1097، من قبل الصليبين وحلفاؤهم البيزنطيين.
  • اقتحام القدس واحتلالها عام 1099.
  • الحملة الصليبية الثانية (1147-1149) وشملت:
  • احتلال إدسّا (في تركيا) من قبل سلطان الموصل عام 1144، التي كانت خسارة للصليبيين.
  • حصار دمشق من قبل قوات لويس وكونراد عام 1148، حيث هاجمو على القلعة السورية في دمشق.
  • الحملة الصليبية الثالثة (1189-1192): واقتصرت فقط على معركة يافا في أراضي فلسطين عام 1192.
  • الحملة الصليبية الرابعة (1201-1204): وتمثّلت بشكل رئيسي في حصار القسطنطينية (اسطنبول حاليًا)، من قبل الصليبين عام 1202، وسقوطها عام 1204.
  • الحملات الأربعة الأخيرة، وهي:
  • احتلال قلعة القرين في مونتفورت بقيادة السلطان بيبرس.
  • الحصار الذي فرضه الصليبين على مدينة عكا الفلسطينية و سقوط المدينة الصليبية فيها بين عام 1289 و1291.
  • الحملات المتتالية على الأراضي المقدسة وهي الحملات السابعة والثامنة بقيادة لويس التاسع.

أين جرت أحداث الحروب الصليبية

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "أين جرت أحداث الحروب الصليبية ؟ وما هي أسبابها ونتائجها ؟"؟